عالم الجريمةفيديو الحياة

“الأميرة مريم” تخاطب العراقيين بعد الحادث الحزين (فيديو)

الحياة نيوز -ظهرت الفتاة العراقية مريم، الملقبة بالأميرة، لتخاطب العراقيين، في فيديو مؤثر، بعد أن شغلت الشارع العراقي كثيرا في الأيام الماضية بسبب تعرضها لهجوم أحرق وجهها.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بحادثة الشابة مريم، حيث سكب أحد الأشخاص مادة “التيزاب” على وجهها، مما تسبب بتشوهات لها، وسط دعوات لإنزال أقسى العقوبات بحق الجاني.

وفي تفاصيل الحادثة الأليمة، طلب أحد الشباب الزواج من الفتاة لكنها رفضت، فما كان منه إلا القدوم إلى منزلها في منطقة المنصور غربي العاصمة بغداد، والتسلل إليه ليلا وسكب المادة الحارقة على وجهها والهرب بسرعة.

وانتشر خبر تكفل بعض العراقيين بعلاج “الأميرة مريم”، وهو الخبر الذي أسعدها ودفعها لنشر فيديو فيه رسالة للعراقيين.

وظهرت والدة مريم وابنتها في فيديو، حيث توجهت الأم قائلة، بينما قاومت الدموع: “اتصلوا بنا وأعادوا الفرحة لمريم.. وأنتم جميعكم أعدتم الفرحة لمريم وليس فقط من اتصل.. ما قصرتوا.. رحمة الله والديكم”.

وتوقفت والدة مريم عن الحديث حيث غلبتها الدموع، بينما تحدثت مريم بصوتها البريء: “أشكركم بكل دعاء دعيتموه لي.. وأتمنى أن تتم الفرحة التي أشعر بها إلى الأخير”.

وانتشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، ولاقى تفاعلا كبيرا من النشطاء الذين استخدموا وسم “أنقذوا الأميرة مريم”، وطالبوا بإلحاق أشد درجات القصاص بالجاني.

وكتب محمد السامرائي على موقع تويتر: “بقدر ما انكسرت قلوبنا على مريم، هذا الفيديو اعاد لي بعض من الفرحة. ان شاء الله تتم الفرحة ودوم فرحانة ومتفائلة وسعيدة. وأسأل الله لكِ بالشفاء العاجل. ابقي قوية وشامخة وأولاد الحلال هواي وما يقصرون”.

وكتبت ناشطة أخرى: “من باب العدل بس أن يعاقب الجاني بنفس المادة وبيدها هي. مشكلتنا كبيرة”.

وكتب آخر على تويتر: “ما حدث جريمة كبرى، لا تقل عن جرائم داعش والمليشيات. فتاة صغيرة أمامها مستقبل كبير، فيأتي شخص يشوه وجهها لأنها رفضته. من يقبل بذلك؟ لقد قتل الإنسانية هذا المجرم”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى