اخبار منوعة

حتاملة والمصري فارسا أمسية بيت شعر المفرق

الحياة نيوز -استضاف بيت الشعر في المفرق، ضمن برنامج أمسياته شاعرين من شعراء الفصحى هما الشاعر الطبيب طي حتاملة والشاعر ودكتور الكيمياء البروفيسور حربي المصري، وقد أدار الأمسية الدكتور الجامعي حسين العمري، الذي استهل حديثه بتوجيه بطاقة شكر وتقدير لبيت الشعر ، ومن ثم قدم الشاعرين بما يليق بهما .

الدكتور طي حتاملة تغنى بعذب شعره وصدق عاطفته ، وقدم للوطن أجمل القصائد ، مفعمة بالمحبة النابعة من فيض الشعور ، ومما قرأه :

أردن فيك أباهي المجد والألقا
والعشـــق أحمله دينــا ومعتنقا
والنبض يرقص إن ناغيته طربا
والقلب لولا هواه اليوم ما خفقا
والورد يزهر في أعياده فرحا
والعطر ينثره مسكا إذا انطلــقا
أردن أنت لهذا الكون زينته
أنت الضياء أنرت الليل والغسقا
فالخلق تعجب من شعري وقافيتي
والشعر أطرب حتى الحبر والورقـا
عمري إليك وروحي اليوم أرهنها
والأرض أجعــلها للـعـــز مـنطـلقا
فاهنأ بعيدك عيدا نحن نعشقه
فالأردني لهـــذا العـــشق قد خلقا

ومن السيرة الذاتية للشاعر الدكتور الحتاملة :
• طي راجي صالح حتامله مواليد اربد عام 1949 طبيب خريج جامعة غرناطة اسبانيا عمل في وزارة الصحة الاردنية 24 عاما ويعمل الان في منظمة الإغاثة الدولية IRC لمعالجة الأخوة السوريين عضو سابق في اتحاد الكرة الطائرة الاردنية ، ورئيس لجنة الشمال للعبه ، عضو سابق في اتحاد الكاراتية الاردني ورئيس لجنة الشمال للعبة ، رئيس اللجنة الثقافية في نادي الحسين اربد وعضو ادارة سابق
• عضو رابطة الكتاب الأردنيين
• عضو اتحاد الأدباء العرب
الإصدارات
• ( بكاء الضاد ) ديوان شعر ، (ام بنا صمم ) ديوان شعر (نبضات لا …) ديوان شعر
• المخطوطات بقصد النشر ان شاء الله…. مسرحيات ..ا احبك يا اردن ، غناء الوطن
• مسرحيات للأطفال الحواس الخمس ، حوار الورد

الدكتور حربي المصري ابحر بتجلياته الشعرية ، وأطلق العنان للكلمة بأسلوب شهي براق ، وأشعل مصباحه الشعري ليتحف الحضور بألق الكلمة وروعة الصورة ، ومما قرأه من قصيدة بعنوان (سُطُوْرُ الرِّيْشِ فارِغَةٌ)
عَصَفَتْ ومَدَّ الشَّوْكُ أَثْوابَهْ
وَسَرَتْ فَنادى الفَرْضُ أَوَّابَهْ

فارَتْ مِنَ التَّنُّوْرِ شُعْلَتُها
والمَسُّ عَرَّى الرَّمْلُ أَقْطابَهْ

فَكَّتْ عُرى ما كانَ مُتَّصِلاً
واسْتَدْبَرَتْ بِالقَدِّ مِحْرابَهْ

هاجَتْ وَلَبَّى المَوْجُ رَغْبَتَها
وَرَغَتْ فَأَبْدى الشَّرُّ إِعْجابَهْ

قَذَفَتْ عَلىْ الشُّطْآنِ مَعْصيَةً
فَبَكى جَريْدُ النَّخْلِ جِلْبابَهْ

تُهْنا ومُوْسى فِيْ مَدارِكِنا
كِمْ قاوَمَ التَّوَهانُ إِنْجابَهْ

ثَارَتْ وَوَجهُ الأَرْضِ مَقصَدُها
كَمْ شَيَّبَتْ بِالْلَفحِ أَعْشَابَهْ

فَبِأَيِّ آيٍ رُحْتَ تَسأَلُها
قَدْ أَوْلَمَتْ لِلْجُزْءِ أَحْزابَهْ

أَدَرَيتَ ما فَعَلَتْ وما اقْتَرَفَتْ
شَنَقَتْ عَلى الأَعْوادِ زِرْيابَهْ

قَمَرٌ بِلَيْلِ التِّيْهِ يَهْجُرُنا
ويُطيْلُ فِيْ العُرْجُونِ إِضْرابَهْ

بِالْعَتمِ ما عادَتْ لَنا قَمَراً
كَيْما يُعيدُ المَتْنُ كُتَّابَهْ

مَا دُوْنَ قابِ القَوْسِ باغَتَني
نَزْفٌ أَباحَ الحِبْرُ إِغْضابَهْ

حَمَلَتْ نِصالُ الحَرْفِ أَسْطُرَها
فَاسْتَنفَرَ الجَلاَّدُ حُجَّابَهْ

ومن السيرة الذاتية للأستاذ الدكتور حربي طعمه المصري :
* وُلدَ عام 1968 في بلدة النُّعَيْمة / إرْبد/ الأُرْدن.
* أَنْهى الثَّانويَّة العامَّة / الفرْع العِلْمي في مَدْرسَة النُّعَيْمة الثَّانويَّة لِلبَنين عام 1986، ثُمّ درَس الكيمْياء في جامِعة اليَرْموك / الأُرْدن، وحَصل منْها على شَهادة البكالوريوس في الكيمْياء عام 1990، وشَهادة الماجستير في الكيمْياء غير العضْويّة مِن الجامِعة نفسِها عام 1993.
* حَصل على شَهادة الدُّكتوراه في الكيمْياء غير العضْويّة بمرْتبة الشَّـرَف العُظْمى مِن جمهوريّة أَلمانيا الإتحادية / جامِعة ليبزج عام 2003.
* عَملَ مُحاضراً على درجة الماجستير في جامِعة العُلوم والتِّكنولوجيا الأردنيّة (1993-2000)، ثمّ في جامعة ليبزج / ألمانيا (2000-2003)، وعمل بعد حصوله على درجة الدّكتوراه في جامعة كارديف / بريطانيا (2003/2004)، ثم في جامعة طَيْبَة في المملكة العربية السّعودية (2004-2014)، ثمّ في جامِعة البلْقاء التَّطبيقية / الأُرْدن مُحاضراً غير متفرّغ (2014).
* يعمل مُنذ عام 2015 ولغاية الآن أستاذاً (بروفيسور) للكيمياء غير العضوية في جامعة آل البيت / الأُرْدن / كلية العلوم / قسم الكيمياء .
* عضو رابطة الكتّاب الأردنيين
* عضو الإتّحاد العام للأدباء والكتّاب العرب
* عضو إتّحاد كتّاب آسيا وإفريقيا
* عضو مجلس الكتّاب والأدباء والمثقّفين العرب
* عضو لجنة التّحكيم لإختيار شاعر الدّول الإسكندنافية لشباب الجاليات العربية عام 2016
* صَدَرَتْ مَجموعَته الشِّعريّة الأُولى «مَزج على رأْس دبّوس» / مطبعة البهجة عام 1995 ومَجموعَته الشِّعريّة الثانية «بيوت الطين» عام 2015 / دار الآن ناشرون وموزعون ومَجموعَته الشِّعريّة الثالثة (روافدي في كل بحر ) عام 2017 / دار الآن ناشرون وموزعون بدعم من وزارة الثقافة الأردنية والمجموعة الشعرية (الرحاب) إصدار مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب 2020 –مطبعة المجلس -المغرب وله مخطوطات تنتظر النّور (أضعت الغيم / شعر ، و الخوابي / شعر)

جمهور الشعر حضر هذه الأمسية مترقباً لكل نبضة من نبضات قلبي الشاعرين المجيدين الذين قدما أجمل الشعر وأرق العاطفة ، فضائية الشارقة بفريقها الجميل كانت في المكان حيث قامت بعمل التغطية الإعلامية المتلفزة .

ومما يميز هذه الامسية أنها تأتي بعد أن تم إلغاء الحظر الذي كان مفروضا بسبب جائحة كورونا ، حيث فتحت مختلف القطاعات بشكل يناسب المرحلة ، ويعود بيت الشعر ليتوسع بنشاطاته وامسياته في مختلف المواقع الثقافية على امتداد المملكة الاردنية الهاشمية بمشيئة الله ، وصولاً لكل شعراء الوطن العزيز.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى