خبر عاجلزاوية المؤسس

انتقادات ومعارضة مع وقف التنفيذ

انتقادات ومعارضة مع وقف التنفيذ

الحياة نيوز- ضيغم خريسات- الظرف الدولي والمحلي اصبح صعباً جداً  من كل النواحي وعلى رأسها الظروف  الصحية والحرب على فايروس كورونا فاتخذت  المعارضة والساسة قراراً  مع وقف  التنفيذ بتوجيه انتقادات او فتح ملفات او التحدث بالصالونات  حتى يبقى الاردن بسلام ..

حكومة الرزاز وطاقمه الوزاري قاموا بجهود كانت بفضل  توجيهات القائد الذي قاد المعركة وأعطى الادوار والتوجيهات لحماية الشعب الاردني وتأمينه بكافة مستلزمات الحياة من غذاء ودواء وخدمات منقطعة النظير .

“كورونا” أعطى حكومة الرزاز  والنواب  نفساً بعدما كانوا يلتقطون انفاسهم الاخيرة  خصوصاً بعد اعلان جلالة الملك اجراء الانتخابات في موعدها الدستوري وهذا ما جعل نهاية الحكومة والنواب معاً .

وبعدما كانت الهجمة الشرسة على حكومة الرزاز في عدة قضايا  وفي مقدمتها قضية استيراد الغاز والضرائب وغلاء الاسعار وكلفة المعيشة وفواتير الكهرباء …. والتخبط الحكومي والاستعراض الذي يقوم به الوزراء امام الكاميرات باطلاق مبادرات وتخدير سرعان ما انكشفت فشل الخطط واحدة تلو الاخيرة .

كل الاردنيون يعرفون آلية عمل الحكومة وطرق التوزير والتلميع والتنفيعات  الا اننا اتخذنا قراراً بوقف كافة اشكال  النقد اليوم ليس من اجل سواد عيون الحكومة لكن من أجل عيون الوطن .

ومن أجل عيون الشعب الاردني ومن أجل قائدنا ابي الحسين الذي يواصل الليل بالنهار للانتصار على هذا الفيروس الخطير ومحاصرته  تماماً ليجعل من الاردن واحة امن وامان خالٍ من كل انواع الفيروسات وقتل وابادة ” كورونا” على تراب الاردن الطهور .

وهنا لابد  ان نعرف تماماً طبيعة الظرف الصحي الذي يمر به العالم ويصاب به الملايين من البشر ويموت منه عشرات الالاف فكل هذا لا يعني ان عيون الملك لا تراقب اداء كل وزير ومسؤول وان حركات الاستعراض “شو” امام الشعب الاردني لا يعني شيئاً .

فالادوار ليست امام الكاميرات ومرافقة فريق التلفزيون لاصحاب المعالي انما الاداء في النتائج والاخطاء في اتخاذ القرارات غير مسموح بها في هذا الوقت الصعب فلا يفرح المسؤولين في الحكومة على قرارانا في الاعلام وقف النقد ونشر الاخبار وفتح الملفات لأن هذا قرار مؤقت مع وقف التنفيذ  .

الاردن قوي ومنيع وشعب فيه الاغلبية العظمى تؤمن بقيادتها وتثق في حنكة الملك وقدرته وخبرته في تحقيق النصر لم تستطع ان تقوم به  قيادات دول عظمى كلنا الاردن وكلنا خلف قيادتنا المظفرة التي تقود سفينة الاردن الى بر الامان .

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق