خبر عاجلزاوية المؤسس

عاجل / يقتلون الإنتماء للوطن!

الحياة نيوز- بقلم : ضيغم خريسات
الأوطان وكلنا يعرف أنها الأرض التي يولد الإنسان عليها ويسكن فيها ويأكل من ثمرها يزرع ويحصد ويأكل ..
الوطن وكما يعرفه البعض كثدي الأم عندما يدرّ حليبا لإشباع الرضيع فسُرعان ما يصرخ الرضيع ويعضّ ثدي أمه إذا لم يدرّ حليبا..
الوطن هو الأم التي تعدل بين ابنائها تمنحهم السكينة والامان لا جلاد يضرب الأطفال ولا معلم يحاكم طلابه بالجلد والضرب والإهانة..
الوطن … حقوق وتضحيات وأمل وتفاؤل لا هجرة أو رحيل ونتسائل لماذا يهاجر الناس ويبحثون عن وطن آخر لأنهم يشعرون بالغربة وعدم الحصول على أقل سبل الحياة الكريمة ..
ونعلّم أطفالنا وأبناؤنا الإنتماء ونسقيهم تلك الكلمات مع الماء والحليب وسرعان ما يتغير الإنتماء لمجرد أن تتشوه صورة الانتماء من رسامين دخلوا الاوطان عبر مظلات تساقطت من السماء على ارض الوطن شوّهوا الصورة وغيروا كل مفاهيم الانتماء من خلال برامج وخطط وتنفيذ فحملوا الاجندات ولم يستطع أحد كبح جماحهم استولوا وباعوا واشتروا فأفقرونا وحرمونا الغذاء والدواء..
فأي وطن يصل فيه سعر الدواء أضعاف أضعاف سعره في بلاد اوروبا..
واي ضرائب تفوق دخل الأسر إلا نحن .. واي حكومة تُشكل لدينا إلا من خلال الشللية والمحسوبية ويقال للأردني إنتمي لهذاالتراب لينسوا أن الالاف يصطفون على ابواب السفارات يبحثون عن الهجرة..
وآلاف التجار اغلقوا ابواب رزقهم وهربوا من الدّين والضرائب وأساليب الادارة البيروقراطية في الجهاز الحكومي ..
وتُقنع الشعب الاردني بأن هذه الحكومة من خريجي هارفارد وكأن هارفارد إله منزّل فهل وصفي التل خريج هارفارد وهل هزاع ولي لوان اول رئيس لسانغافورة خريجي هارفارد.
الذي بنى اقتصاد وطن واعتمد على الذات ليرتفع دخل الفرد من 360 دولار سنويا الى 60 الف دولار ..
نسأل بعضنا بعضا هل مهاتير محمد خريج هارفارد هذا النجاح والنموذج .. إن الفشل الاقتصادي والسياسي كان من نصيب المسؤولين الذين يتغنون بهارفارد وغيرها.
اذا الانتماء لأي وطن هو تأمين المواطن بحياة كريمة وتحقيق العدالة وكبح جماح الفساد واستقلال القضاء وتشريع قوانين تخدم الانسان وتقف لصالح البسطاء والفقراء..
“مثل القوانين التي لدينا في إعدام الصحافة والحريات وطرد الاسر من منازلهم والتجار من محلاتهم في قانون المالكين والمستأجرين”.
وكما قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه إن الفقر في الوطن غربة والمال في الغربة وطن..
فأصبح الفقر والبطالة وهروب الاستثمار تحتاج الى وقفة حقيقية في تغيير اتجاه سياسة الاجندات الخارجية ووقف كل اشكال الشللية والمحسوبية وجلد الذات واغتيال الشخصية ..
الوطن يحتاج أن نعود اليه ويعود الينا .. الوطن تلك الأم التي نضُب حليب ثدييها ولم تعُد قادرة على ارضاع اطفالها جراء فقدان الغذاء والدواء وقهرها على ابنائها العاطلين عن العمل ولا تستطيع ان تقدم لهم ثمن رغيف الخبز.
عودوا يا خريجي هارفارد الى هارفارد واتركوا لنا الوطن .. عودوا الى ادراجكم وبتلك الطائرة التي اسقطتكم بمظلاتها فوق رؤوس الشرفاء واتركوا لنا الوطن واتركوا لنا ذرة كرامة نعيش فيها على ارض هذا الوطن ..
الأردن .. الذي كان .. وسيبقى .. واتركوا فلسطين بحالها وشعبها لنقتسم نعم رغيف الخبز ونعيش بكرامة وشرف .. ارحلوا ايها المنظرون وخذوا الثروات التي نهبتموها من ارضنا وترابنا..
فقسماً برب العزة ان هذا الشعب لا يُذل ولا يهان والايام كفيلة بما تحمله اليكم من مفاجآت..
تآمرتم على الوطن لتقتلوا الانتماء..
فقتلتم ما استطعتم ونفذتم خطط أسيادكم على أوطاننا..
سيعيش الاردن وتحيا فلسطين والعار على من تآمر أو باع وركع..
والله من وراء القصد..

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق