زاوية المؤسس

الشعب لا يريد التغيير

بقلم : ضيغم خريسات –
تعالت الاصوات واشتد الحراك في بعض المناطق تطالب بالاصلاح والتغيير والتراجع عن ارتفاع الاسعار فلا تصدقوا ذلك ابدا لان الشعب بات مقتنع جداً لا يريد اي تغيير فبقاء رئيس الديوان الملكي في مكانه وخبرته الطويلة تؤهله ان يبقى حتى فايز السابع عشر وبطانة الملك ولا اروع من ذلك فكلهم اصحاب خبرة وكفاءات والحمدلله يعملون بجد واخلاص ويواصلوا الليل بالنهار يلمسون احتياجات الشعب الاردني وينقلونه بأمانة حتى انهم لا يتركون مناسبة اجتماعية الا ويشاركون فيها حتى اعياد ميلاد اطفالهم تشاركهم فيها الحكومة فلماذا تقولون ان الشعب الاردني يطالب بالتغيير او الاصلاح .
بات الشعب الاردني اليوم اكثر من اي وقت مضى يطالب بتشكيل حكومة بالمستقبل يرأسها باسم عوض الله الخبير الاقتصادي وفريقه المزروع في كل مكان حتى يظهر على ارض الواقع ويمسك بعصاه السحرية حتى يشعر المواطن الاردني بالارتياح .
من قال ان الشعب الاردني يريد التغيير فلا يوجد لدينا محسوبيات ولا متنفذين والقضاء لدينا مستقل والحمدلله والقوانين والتشريعات لم نستوردها من اوروبا او امريكا والحريات باعلى مستويات فلا يوجد حبس للصحفيين ولا غرامات ولا اموال ليدفعونها من جيوبهم للفاسدين على العكس تماما حريتنا سقفها السماء.
لم يعد الشعب الاردني يطالب بمحاسبة الفاسدين او الذين نهبوا ثروات البلد على العكس تماما يريدون عودتهم لمواقع المسؤولية مرة اخرى لأن بطونهم امتلأت ولا يريدون المزيد .
الخبز متوفر بكثرة والاسعار في متناول الفقراء ولن يسأل الاردنيون عن بيع ميناء العقبة ولا عن مارك فولشن ولا عن شركة بترول العقبة ولا عن ملفات موارد الاردنيون صمتوا فهل تريدون صمتاً اكثر من ذلك صمتاً .
فامتثال الشعب كله لتعليمات الاجهزة الامنية لانها تعمل بكفاءة فالقبض على المجرمين يتم خلال ساعات والقبض على مواطن مجنون تكلم بلا قصد يتم بأعلى درجات الدقة فنحن بلد ديمقراطي فيه الحرية والعدالة والمساواة فلا توريث لدينا في المناصب والمكاسب ولا تزوير في الانتخابات ابدا ابداً.
الشعب راضي تماما عن الانجازات السياسية والاقتصادية والعلاقات المميزة مع الدول الشقيقة والصديقة الشعب بحاجة الى محابر لكي يبصم على اي قرار تتخذه الحكومة والنواب الذين اختارهم الشعب رغما عنه فالشعب الاردني موافق تماما على ان يسير في الشوارع على اقدامهم واذا دعت الحاجة سيقومون بالتبرع بملابسهم وذهب نسائهم وقوت اطفالهم للمسؤولين حتى يمتلك كل واحد منهم سيارات “لاند كروزر” وسيارات كهرباء وسيارات لخادماتهم فالمطلوب منا ان نشتري لهم علب سيجار “كوبي ” لكي يزدادو استبدادا على هذا الشعب الذي لا حول ولا قوة .
الا أن يقول حسبنا الله ونعم الوكيل
واذكر الشعب الاردني ببعض ابيات من قصيدة “نزار قباني” التي قال فيها …..
لا تفكر ابداً فالضوء احمر
لا تكلم احداً فالضوء احمر
لا تجادل في نصوص الفقه او في النحو اوفي الصرف
او في النثر او في الشعر
ان العقل ملعون ومكروه ومنكر
لا تسافر وقنك المختوم بالشمع
فسيف القمع يأتيك باكراً في عناوين
الجريدة
وفي تفاعيل القصيدة
ولا تشرب بقايا قهوتك من ذراعي زوجتك
ان زوارك عند الفجر موجودون تحت الكنبة
مزروعون مثل السوس في كل رفوف المكتبة
ابق من رجليك مشنوقاً الى يوم القيامة
ابق في البرميل حتى لا ترى وجه هذه
الامة المغتصبة
فلم يعد الشعب الاردني بعد اليوم
يريد اي تغيير …… والله من وراء القصد!!

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق