مدارس وجامعات

طوقان: المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً

الحياة نيوز – أكد الدكتور خالد طوقان رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية على بناء شراكات وتعاون حقيقي ما بين الهيئة والجامعات الأردنية ذات التخصص العلمي كذلك المؤسسات ومراكز البحوث الأردنية في مجالات التدريب والبحث من أجل النهوض والإنجاز في البحث العلمي ومؤسساته العاملة.

وأضاف د. طوقان خلال زيارة رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية د. خالد السالم وعمداء الجامعة في تخصصات الهندسة والطب والعلوم والنانوتكنولوجي للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب يوم الثلاثاء 4/4/2023 بأن المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً في الإنجاز الأردني على المستوى الوطني والعالمي بفضل الكفاءات والخبرات الأردنية المبدعة التي تعمل بالمفاعل النووي الأردني وبكل إصرار وعزيمة لتحقيق مستويات متقدمة في الإنجاز النووي للأغراض السلمية والتي تواكب كل التطورات العلمية في العالم.

وقال رئيس الهيئة بأن أبوابنا مفتوحة للتعاون مع كل الجهات والمؤسسات الأكاديمية العلمية الأردنية لتعزيز مبدأ التشاركية في البحث العلمي وتطويره؛ الأمر الذي ينعكس إيجاباً في توسيع قواعد مجالات البحث العلمي وتطوير أفاقه في الأردن ويحقق توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم بتعزيز الإنجاز ومكتسبات التنمية في التعاون ما بين المؤسسات العلمية الأردنية لإعلاء مكانة وطننا الأردني بمؤسساته العلمية التي تمثل بحق منارات وصروح علمية وتكنولوجية شامخة.

من جانبه أوضح الدكتور خالد السالم رئيس الجامعة بأن المفاعل النووي الأردني مشروع وطني واستراتيجي يخدم العديد من القطاعات العلمية والبحثية والتدريبية ويساعد في بناء القدرات الوطنية الأردنية ويعزز البنية التحتية في مجال التكنولوجيا النووية مشيداً بكافة الكوادر الوطنية التي تدير المفاعل النووي الأردني.

وعلى ذات الصعيد قدم الدكتور مجد الهواري مدير المفاعل النووي الأردني إيجازاً حول عمل المفاعل واستخداماته للأغراض السلمية وتطبيقات المفاعل وآلية سير العمل فيه خاصة فيما يتعلق بإنتاج مادة اليود المشع الذي يتم تزويد المراكز الطبية الأردنية به ولتشخيص ومعالجة مرضى السرطان.

وقال الدكتور الهواري بأنه تم تدريب وتأهيل العديد من المهندسين والفنيين الأردنيين للقيام بأعمال تشغيل المفاعل وإدارته ضمن الحدود التشغيلية المقرة والمرخصة إضافة إلى قيام طواقم المفاعل بالقياسات اللازمة لكافة قيم معاملات منظومات التشغيل والسيطرة التي تحافظ على التشغيل الآمن والسليم للمفاعل.

وأشار مدير المفاعل إلى إنجاز العاملين في إنتاج نظير اليود-131 المشع وتوزيعه أسبوعياً على مستشفيات المملكة والمراكز الطبية والعيادات المتخصصة بالطب النووي حيث يستخدم في تشخيص و علاج مرض السرطان وفقاً لاشتراطات ومواصفات دوائية معتمدة من مؤسسة الغذاء والدواء ومنظمة الصحة العالمية مع التقيد التام بتشريعات وتعليمات هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الخاصة بالاستخدام والتعامل الآمن والسليم مع المواد المشعة.

وجال رئيس الجامعة وعمداء الكليات بمرافق المفاعل النووي ومنشآته واستعموا إلى شروحات مفصلة من القائمين على تلك الأقسام والتي تدار من كفاءات أردنية علمية مشيرين إلى نجاح المفاعل في الحصول على شهادة اعتماد الأيزو ISO-9001 في إنتاج نظير الايريديوم والمستخدم في الفحوصات اللاتلافية لأعمال لحام الأنابيب والمعدات إضافة إلى تشغيل منظومات التحليل بالتنشيط النيوتروني والتحقق من دقة نتائجها بالمقارنة مع نماذج قياسية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

طوقان: المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً
طوقان: المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً
طوقان: المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً
طوقان: المفاعل النووي الأردني يمثل صرحاً علمياً شامخاً
تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى