الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)

الجامعة العربية تطالب بضرورة الضغط على إسرائيل

الحياة نيوز-

أدانت جامعة الدول العربية جميع الممارسات العنصرية والإرهابية ضد أبناء الشعب الفلسطيني، والإنتهاك الممنهج لحقوقهم الأساسية الإنسانية، وتدنيس المقدسات خاصة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من إعتداءات المستوطنين المتطرفين بحماية شرطة الإحتلال في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان.

وطالب الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي في تصريح صحفي له اليوم لمناسبة الذكرى 75 لمجزرة دير ياسين، ضرورة أن يكون للمجتمع للدولي وقفة جادة لردع مثل تلك الجرائم، والضغط على إسرائيل ( القوة القائمة بالإحتلال) بالامتثال الفوري لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وإلزامها بوقف جرائمها ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وإلزامها بتنفيذ التزاماتها المنصوص عليها في قرارات الشرعية الدولية خاصة قرارات الأمم المتحدة الداعية إلى التوصل لحل عادل قائم على “حل الدولتين”، وبما يُؤمِّن حماية دولية للشعب الفلسطيني على أرضه في طريق إنهاء الإحتلال وتمكينه من ممارسة حقوقه المشروعة في الحرية، والإستقلال بدولته ذات السيادة وعاصمتها القدس.

 

وقال: تحل علينا هذه الذكرى التي ذهب ضحيتها مئات الشهداء من النساء والأطفال والشيوخ الفلسطينيين العُزَّل في مجزرة مروعة هزت ضمير الإنسانية والعالم الحر، حينما قامت العصابات الصهيونية بحصار قرية دير ياسين وقصفها بمدافع الهاون ثم اقتحامها وفتح النيران بشكل عشوائي أدى إلى إستشهاد أكثر من 250 فلسطينياً وإصابة ما يزيد عن 300 آخرين في جريمة هي الأكبر في جرائم الإبادة الجماعية ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف، إن إسرائيل مازالت تواصل إرتكابها الجرائم البشعة التي كان آخرها حرق بلدة حوارة، وتدنيس الأماكن المقدسة في القدس والخليل وغيرها، والإعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان الفضيل بإقتحامات متكررة وإعتداءات وحشية على المصلين والمعتكفين فيه، والحصار المتواصل على قطاع غزة، وغير ذلك من الأعمال العدوانية التي من شأنها تقويض كل الجهود الرامية إلى تهدئة الأوضاع، وتهدد السلم والأمن في المنطقة والعالم.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى