الرئيسيةمحليات

مديرية الأمن العام وجامعة الشرق الأوسط تنظمان ورشة عمل عن السلامة المرورية

الحياة نيوز ـ رعى مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة اليوم ورشة العمل نظمتها المديرية بالتعاون مع جامعة الشرق الأوسط بعنوان “واقع السلامة المرورية ودور الشركاء في العملية المرورية” وذلك بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة العين الدكتور يعقوب ناصر الدين.

وهدفت ورشة العمل إلى تعزيز التعاون المشترك بين مديرية الأمن العام وكافة شركائها في الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بالواقع المروري، والمؤسسات الأكاديمية والمعرفية، للخروج بخطة وطنية تسهم في تعزيز الأمن المروري وفق نهج علمي مدروس وقابل للتنفيذ العملي، وبما يسهم بتوفير بيئة مرورية آمنة.

وعلى هامش اللقاء العلمي، وجه مدير الأمن العام إلى تعزيز العمل التوعوي المروري وصياغته في أطر وبرامج مستدامة تشكل قاعدة للتثقيف المروري، وتعنى بترسيخ الممارسات الفضلى في مجال المرور وتلافي كافة الظواهر والسلوكيات السلبية التي تؤثر على مستخدمي الطريق.

وأوضح اللواء المعايطة، أن مديرية الأمن العام ماضية في تنفيذ استراتيجيتها المرورية بالتعاون والتنسيق مع كافة الشركاء، من خلال خطط ودراسات تستهدف التناغم في الأدوار بين جميع الجهات المسؤولة للعمل بتكامل وتنسيق لتنفيذ التوصيات الفنية والهندسية والمرورية.

من جهته، أكد العين الدكتور يعقوب ناصر الدين أن جامعة الشرق الأوسط تؤمن بضرورة العمل بشراكة تسخر لها الجهود العلمية والمعرفية التي تمتلكها الجامعة، وفي إطار عملية تعاون مشتركة مع مديرية الأمن العام لتبادل المعرفة والخبرات بين الجانبين في مجال السلامة المرورية، مثمنا الدور المميز الذي تقوم به مديرية الأمن العام في تحقيق السلامة المرورية من خلال إداراتها المرورية والتوعوية .

وتناولت الورشة عدداً من المحاور الرئيسية التي ناقشت التخطيط المروري المبني على المعطيات العلمية والتنظيم المتجانس مع أرض الواقع، والإمكانيات المتاحة والرقابة المُضفية إلى الالتزام والتوعية والتثقيفِ المروري، وصولاً إلى تطبيق الدراسات العملية المنهجية للحد من الخسائر البشرية والمادية والتخفيف على المواطنين والتسهيل عليهم.

وحضر الورشة عدد من كبار ضباط المديرية، والهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة، والشركاء الاستراتيجيين في الشأن المروري، وتضمنت جلسات حوارية وأوراق نقاشية قدمها متخصصون في المجال المروري من مديرية الأمن العام والجامعة وممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية، ناقشت سبل الوصول لبيئة آمنة على الطريق وتوجت بتوصيات علمية وعملية في هذا المجال.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى