الرئيسيةتحقيقات صحفية ومقابلات

عاجل .. أبرز إنتقادات العمانيون للباص السريع

أبرز إنتقادات العمانيون للباص السريع إكتظاظ الركاب أوقات الذروة ..بطء التنفيذ لباقي الخطوط. .. تشابك الباصات مع المسارات الأخرى..

 الحياة نيوز – رامز أبويوسف .

من أهم المشاريع التي تعمل عليها أمانة عمان الكبرى منذ سنوات وما زالت بعض مراحله قيد التنفيذ مشروع الباص سريع التردد والذي بدأت تظهر معظم معالم نجاحه من عدمها حيث معظم مساحات تشغيله بدأت بالعمل وخطوط السير داخل عمان تعمل وتحمل ركابها ضمن المخطط المرسوم لها من محطات التحميل والتنزيل حسب الجدول الزمني للباصات التي تتحرك ومن هنا من حق المواطن الذي يسكن عمان أن يبدأ بالحكم على نجاح  هذا المشروع الكبير من عدمه وذلك ضمن العوامل التي توفرت للحكم من حيث فتح المسارات وتخفيف الأزمة المرورية القاتلة التي تمر بها العاصمة عمان .

وحسب أمانة عمان فإن مشروع الباص السريع هو أول نظام نقل سريع لمدينة عمّان وهو نظام نقل عام مرن ومتكامل يوفّر خدمة سريعة وآمنة وذات اعتمادية عالية، يعتمد على حافلات ذات سعة كبيرة تسير على مسارب مخصّصة وتقدم مستوى عال من الخدمات، إذ تسير بترددات تصل إلى ٣ دقائق، كما يشمل النظام أيضاً محطات حديثة متكاملة.

إنّ تصميم نظام الباص السريع لمدينة عمّان لا يتمّ بشكل منعزل، إذّ أنه يشكّل جزءاً من شبكة نقل عام متكاملة وهرمية، فالمواطن الذي يريد الذهاب من منزله إلى مكان عمله قد تتطلب رحلته أكثر من واسطة نقل واحدة، ومن هنا فإنّه يتم إلى جانب تصميم نظام الباص السريع إعداد شبكة واسعة من الوسائط المغذيّة والتي ستكون على شكل حافلات عادية أو مركبات أصغر، والهدف من هذه الشبكة هو إيصال الركّاب إلى أقرب محطّة باص سريع وفي أسرع وقت وذلك للتقليل من فترة الانتظار ولتوفير خدمة سلسة ومريحة.

اليوم العمانيون يتطلعون الى مدينتهم بعيون متقدة واضحة الرؤية نحو تقدم مدينتهم وتخفيف أعبائها من الازمات وما يشابهها من مشاكل تؤرق مسار يومهم لذا مشروع الباص السريع ينظرله هذه الأيام بأهمية بالغة فأول مايتابعه أهل عمان خاصة أننا في فصل الشتاء هو وجود المظلات لحماية الركاب من الأمطار لحين قدوم الباص وغالبا ما أوضح معظم الذين التقتهم الحياة أنه حديثا تم البدء بتركيب المظلات اللازمة في الأماكن المخصصة لتحميل وتنزيل الركاب وهذا ما بعث على الأمل بنفوس العمانيون أن يتم حل المشاكل التي يمر بها هذا المشروع من الإكتظاظ الكبير للركاب على خطوطه العاملة خاصة أوقات الذروة التي يرى فيها الركاب داخل الباصات وعلى كل الخطوط من الواقفين أكثر من الجالسين وهذا يعد منظرا غير حضاري لمشروع حضاري تعتد به أمانة عمان الكبرى ضمن أكبر مشاريعها للقرن الحالي ويشكو بعض الركاب من أن الوقوف أحيانا لا يناسب أعمارهم إن كانوا من كبار السن أو النساء وهذا يظهر كثيرا عند أوقات الدوام الباكر أو نهاية الدوام وعند متابعة الموضوع لدى أمانة عمان الكبرى اكدت مصادر أنه إدارة مشروع الباص السريع في أمانة عمان الكبرى وبمتابعة من أمين عمان شخصيا يعملون على متابعة الملاحظات التي تقلق العمانيون تجاه هذا المشروع وتعمل على الفور على علاجها وتصحيحها إن ثبت أن هناك خطأ في مسار نجاح هذا المشروع الذي تأخر لسنوات عديدة بسبب الظروف في سنوات جائحة كورونا وكذلك بسبب توقف التمويل في فترة ما .

 وأكدت ذات المصادر أن العمل جارعلى قدم وساق لإنهاء كافة المسارات المشغلة لخطوط الباص السريع ولن يوقفنا أي عائق بإذن الله وأي نقص في الخدمات على المسارات نقوم فورا بتقديمها كالمظلات التي قامت الامانة مؤخرا بأنشائها في المواقع المخصصة لتحميل وتنزيل الركاب .

ويذكرأن تمويل مشروع الباص السريع في الأصل جاء من خلال قرض مُيَسَّر قدّمته الوكالة الفرنسيّة للتنمية مقابل 166مليون دولار مباشرة إلى أمانة عمان الكبرى مع تخصيص 127 مليون دولار لتغيّيرات البنية التحتية و7ملايين دولارمُخصَّصَة لنظام التشغيل الإلكتروني وحوالي 14 مليون دولار للإدارة.

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى