اخبار منوعة

ذكريات وجروح عاطفية وحلبة الشلاليط والبكسات

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ قلت لماذا  لااذهب واعمل تحقيق صحفي اجتماعي عن اثار الالام النفسيه والعاطفيه للانسان حينما يتعرض لموقف مؤلم وكان هناك شاب يقف فخاطبته  ممكن سؤال مع حضرتك الشاب اسال مليون سؤال قلت نحن نجري حوارا اجتماعيا لنعرف اي الجراح اكثر ايلاما في حياه الانسان خاصه العاطفي والنفسي الشاب اه انت بتسال خبير اولا اول جرح اكلته وقعت عن المرجيحه اكلت براسي اربع قطب فاخذت  اقول له عفوا مش هيك قاطعني قائلا ويوم امي لحقتني بالشبشب هربت دعست علي خشبه طلع فيها مسمار حطولي علي الجرح رماد وحرقولي مكانه قلت يا اخي بقصد التاثيرات النفسيه والعاطفيه اجاب طبعا اتاثرت كثير نفسيا وعاطفيا خاصه لما اتشعبطت بالسيارهجرجرتني وكحتت ايدي وتبهدلت بهدله اخت شلن وتاثرت نفسيا تاثرا كبيرا وعاطفيا وانا ملفلف وجهي ومقحط واصحابي كلهم تمام حلوين متخيل انت كم الحزن وانا بلعب ومكسر وجهي وحتى احكيلك اكثرواحنا بنلعب شتمت ابن الجيران وتخيل انه ما احترمني وكمل علي وانا وجهي ملفلف مثل المومياء حتى انني بقيت اربع ايام مقاطعه ما احكي معهقلت انا بقصد مواقف انسانيه عاطفيه مؤلمه لاسمح الله يعني السؤال واضح قهقه وقال اه انا حكيت لستي الله يرحمها اني بحب قالت لي شو بتحب ياستي يعني ام امي المرحومه قلت انا بحب الرجلين رجلين الخاروف تطيخهم وتعمل فته بالشتويه وبدل ماتشتريلي وتطعميني رجلين شلحت اللي برجلها وضربتني وخكتلي هبيله متل ابوك روح من وجهي وكان عمري واحد وعشرين سنه انا اتاثرت وانجرحت ومن بومها مابوكل رجلين غنم قلت اشكرك ابدعت ابدعت نظر الي شو شايفك مش عاجبك الحكي قلت عفوا أعجبني خلص انتهي اللقاء فقبض علي من اطراف قميصي من خناقي وقال انت بتتخوت علي لاشفتك حامل ورقه ولاقلم ولا بتفكرني هندي على راسي ريشه احنا اللي خرمنا التعريفه وعملناها رنديلا ورشينا الهوى الوان وجاي تعرج عندي وعامل حالك كاتب وصحفي ومعكاش قلم ابو التعريفه ودفتر ابو القرش وقبل ان يبدا العراك قلت عفوا بس اتصل بهالرقم قال اتصل باهل الكوكب وقعت بايدي وماحدا سما عليك ورنيت على مدير التحرير وقلت بليز احكي لرئيس التحرير يطلبلي الاسعاف انا وقبل ان اكمل صرخ بوجهي قائلا انت اللي نفست الغطبول بسيارتك واحنا بنلعب بالشارع قلت معيش سياره ولم اعد اتكلم او اسمع وسمعت طنين وبوكسات وشلاليط وانا ادعو وين مدير التحرير وين رئيس التحرير ايس ايس حتى خرجت من الشارع مفغص تفغيص ونجده من رجل عجوز وزوجته ركبوني بكب وهربوني والشاب يصرخ ويقول لازم يدفع حق الفطبول الحمد لله ماسالني اي فريق بشجع والا لوقعت بشر اعمالي لاني لااشجع اي فريق للفطبول وان كنت اسمع عن ليفربول تذكرته جيدا هذا الفريق الان بالتحديد وما في داعي لكلمه ليش بلاش احراج.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى