الرئيسيةتحقيقات صحفية ومقابلاتمحليات

عاجل / دية للحياة : 2023  عاما صعبا ولا زيادة في رواتب الموظفين

الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ قال الخبير الاقتصادي منير دية للحياة بأن الاردن ليس بمعزل عن العالم الذي يشهد ازمة اقتصادية واضحة بغض النظر عن قدرتنا لبناء بيئة استثمارية جديدة ووجود رؤية اقتصادية حديثة ، فعام 2023 طبقا للتقارير الاقتصادية العالمية والبنك الدولي هو عام صعب خاصة بالنسبة لمستوى التضخم حيث لا زالت اسعار الفائدة بارتفاع وسيشهد البنك الفدرالي الاميركي اجتماعا قريبا سيقرر من خلالها في بداية شباط القادم رفع اسعار الفائدة ربع بالمائة ولن تكون بنفس الوتيرة السابقة لكن سيكون هناك رفع لاسعار الفائدة من جديد .. جاء ذلك ردا عل سؤالنا حول تقييمه لعام 2023 اقتصاديا في الاردن خاصة في ظل وجود آراء تشير بأنه سيكون عاما صعبا واراء تشير بانه سيشهد نسب نمو اقتصادي جيدة.

واضاف دية للحياة :  لذا من الواضح ان العام الجديد سيكون صعبا ، ولن يكون هناك انخفاضا في مستوى التضخم على مستوى العالم خاصة ان اقتصاديات الدول الكبرى كالولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي والصين تشهد ركودا في اقتصادياتها ناهيك عن الحرب الروسية الاوكرانية التي من الممكن ان تدخل في منحيات جديدة وبالتالي ستنعكس سلبا على اسعار النفط والغاز وتدفقهما للعالم وتعرض اتفاقيات الحبوب التي اشرفت عليها تركيا الى الخطر والعودة الى المربع الاول وبالتالي يتوقف ايضا استيراد السلع الغذائية ما ينعكس على ارتفاع اسعارها في دول العالم وهذا ما لا نتمناه.

وفي رده على سؤالنا حول ما إذا كان يتوقع من زيارة اجور ورواتب الموظفين في القطاعين العام والخاص اجاب الخبير الاقتصادي منير دية الحياة : كان خطاب وزير المالية في مجلس النواب واضحا خلال سرده لمشروع الموازنة العامة حيث ان 69% من ايراداتنا تذهب على شكل رواتب وهناك عجز بالموازنة فنرى انه لا يوجد مجال لزيادة رواتب الموظفين في القطاع الحكومي ، حتى ان القطاع الخاص يعاني من الاساس فالكثير من الشركات تعاني من الركود والانكماش الاقتصادي اذا نرى انه لا مجال لزيادة رواتب الموظفين في هذا القطاع.

 هذا كله نتيجته ستكون تراجع القوى الشرائية في الاسواق وتآكل لرواتب الموظفين ما يعني ان عام 2023 سيكون صعبا وليس افضل حال من العام السابق 2022.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى