ثقافة وفنون

تفاصيل أزمة بين نقابة الموسيقيين وجمعية المؤلفين والملحنين في مصر

الحياة نيوز ـ تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، نبأ اندلاع أزمة بين نقابة الموسيقيين وجمعية المؤلفين والملحنين في مصر على خلفية ما وصفه نقيب المهن الموسيقية مصطفى كامل بالمخالفات المالية.

وفي التفاصيل، هاجم الفنان مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية خلال بيان شديد اللهجة جمعية المؤلفين والملحنين برئاسة مدحت العدل، بشأن ما وصفه بمخالفات مالية من بعض الموظفين.

وبحسب البيان، قال مصطفى كامل: “جمعية المؤلفين والملحنين د. مدحت العدل والسادة الزملاء أعضاء مجلس الإدارة.. كنت ولا زلت أتباهى بكم جميعاً كزملاء وأصدقاء.. ولكني الآن وعن ثقة ويقين أوجه لحضراتكم جميعاً خالص أسفى وتحفظي على إدارتكم وتخليكم عن كافة وعودكم لي شخصياً ولأعضاء الجمعية بضرورة إبعاد عناصر من الموظفين كانت ولازالت غير جديرة بإدارة شئوننا، وعليها الكثير والكثير من علامات الاستفهام”. وفق (اليوم السابع)

وتابع: “كيف تحاسبون المؤلفين والملحنين في يناير 2023 بحساب اليورو بسعر يناير 2022 السنة الماضية؟ التوزيع الخاص بشهر يناير توزيعاً باليورو، وسعر اليورو في البنوك تخطى 34 جنيهاً، فكيف تحاسبون الأعضاء بسعر 19 جنيهًا، هل من المعقول أن توزيع عضو 10 آلاف يورو بسعر اليوم هو مبلغ 340 ألف جنيه، ويتسلمهم منكم 190 ألف جنيه هذا تهريج واستهتار واستهزاء وسوء إدارة مُعلن وواضح”.

وطرح مصطفى كامل تساؤلًا خلال البيان: “هل هو ضعف وسوء إدارة منكم، أم هو استهتار بحقوق المبدعين الذين ضاق بهم الحال على كل المستويات، أين الأموال التي يتم تحصيلها يوميًا من الحفلات والمناسبات”؟

وختم مصطفى كامل البيان: “بناء على ذلك، قررت ألا أتحدث مع أحد منكم تليفونيًا وعلى الخاص، وسيكون الكلام على الملأ، أدعو نفسي والزملاء المحترمين أعضاء جمعية المؤلفين والملحنين إلى عدم استلام توزيع يناير بسعر السنة الماضية نهائيًا، وأحملكم المسئولية كاملة عن إهدار حقوقنا علنًا وجهرًا، لن أتسلم نصف حقي أبداً، كفاية بقى الناس ليست حمل هذا الوضع”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى