الرئيسيةعربي ودولي

بوتين يتحدث عن موقف مأساوي حدث لوالدته أثناء حصار لينينغراد ويكشف عن مصير أخيه

الحياة نيوز ـ روى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعض القصص العائلية الخاصة أثناء حصار لينينغراد في فترة الحرب الوطنية العظمى.

وقال بوتين خلال مشاركته في فعاليات بمناسبة الذكرى 80 لرفع الحصار عن لينينغراد في مدينة سانبطرسبوغ: “لقد سرقوا بطاقة التموين الخاصة بوالدتي. جاءت للحصول على الخبز، فضربها أحدهم على ذراعها، وأمسك بالبطاقة وهرب. وانتهى الأمر”.

وأكد بوتين على أهمية الاعتراف بالإبادة الجماعية لسكان الاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية، حيث قال الرئيس في اجتماع له مع قدامى المحاربين إن قضية الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد السكان المدنيين في الاتحاد السوفيتي أثناء الحرب مهمة للغاية، لأنه خلال محاكمات نورنبرغ كان من المستحيل تقديم جميع الأدلة والنظر في جميع الحقائق التي تشهد على هذه الإبادة الجماعية.

وتابع الرئيس فلاديمير بوتين: “لقد عثرت إدارة البحث على أخي الذي دفن في مدافن بيسكاريوف، لم يكن والداي يعرفان، أرسلوا لهما فقط قطعة من الورق كتب عليها أنه مات أثناء الحصار وهذا كل شيء. فقط خلال الحصار. أما إدارة البحث فقد قامت بالبحث حتى عثرت على الموقع الذي دفن فيه، لذلك أعرف من تجربتي الخاصة أن هذا عمل جيد ونبيل”.

RT

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى