اقتصاد وأعمال

بنك الإسكان يضيف خدمة حجز الرحلات مع “اوبر” وكريم” من خلال تطبيق إسكان موبايل

الحياة نيوز- ضمن خططه الرامية لتعزيز سلسلة خدماته الرقمية المبتكرة التي تواكب احتياجات عملائه المتغيرة، أطلق بنك الإسكان – البنك الأكثر والأوسع انتشاراً في المملكة – خدمة حجز الرحلات على تطبيقه إسكان موبايل وذلك بالتعاون مع تطبيقات النقل “أوبر” و”كريم”.

ومن خلال هذه الخدمة الجديدة يتم ربط عملاء بنك الإسكان الحاليين والجدد من مستخدمي تطبيق إسكان موبايل مع تطبيقات النقل “أوبر” و”كريم” لإيصالهم إلى محلات ومواقع محددة مسبقاً من المتاجر والمطاعم ونقاط البيع المختلفة التي تتيح العديد من العروض المتوفرة من خلال خدمة قسم العروض الذي تم إنشاؤه حديثًا على التطبيق.

كما تتيح هذه الخدمة للعملاء، الاطلاع على العروض التي يوفرها أكثر من 250 تاجراً مختلفاً من التجار من فئات متنوعة مثل (البيع، والترفيه، والصحة، واللياقة البدنية وغيرها)، إضافة إلى معرفة تفاصيل هذه العروض من حيث؛ نسبة الخصم والبطاقة للحصول على العرض المذكور والفروع التي تتوفر فيها العروض ومن ثم يمكنهم حجز رحلتهم وزيارة المحلات التي يرغبون بالذهاب إليها مباشرة عبر تطبيقات النقل، وفي حال وجد أكثر من فرع، يمكن للمستخدمين أولا اختيار الفرع الذي يرغبون بزيارته وتحديد الموقع بناء على ذلك.

وتأتي إضافة هذه الخدمة الجديدة انطلاقاً من إيمان بنك الإسكان بأهمية مواكبة آخر وأحدث التطورات التكنولوجية في القطاع المصرفي العالمي بهدف توفير خدمات رقمية تتناسب واحتياجات عملائه وتلبي تطلعاتهم من حيث توفير الوقت والجهد.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الإسكان خطى خطوات نوعية على صعيد  التحول الرقمي، حيث أطلق موقعه الإلكتروني بحلته الجديدة بتصميم تفاعلي متطور وعصري، ويمتلك البنك أكبر شبكة أجهزة صرافات آلية متطورة وحديثة توفر خدمات نوعية وجديدة لعملائه بسرعة وسهولة ودون الحاجة لزيارة الفروع، كما تم استكمال تطوير بطاقات الائتمان والدفع المباشر بكل فئاتها بتقنية اللاتلامسية (Contactless)، إضافة إلى استمرارية التحديث على تطبيق (Iskan Mobile) بما يتناسب مع احتياجات ورغبات العملاء، وتوفير خدمة إصدار البطاقات الافتراضية بشكل آلي وفوري من خلال إسكان موبايل، كما أطلق البنك سابقاً الفرع الرقمي للخدمات الذاتية الجديد (Iskan engage) إضافة إلى العديد من الخدمات المتطورة والمتقدمة التي تواكب المتغيرات المتسارعة التي يفرضها العصر الرقمي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى