اخبار منوعة

الغداء على ظهر البيدر .. الكاتب الصحفي الرحالة

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ كلنا يعرف تاريخ القمح وحاجه البشريه الماسه اليه وكلمه البيدر التي كانت تعني الغني والاكتفاء ورمز عظيم من رموز الحضارات منذ زمن نبي الله يوسف عليه السلام والسنابل والقمح وكيف كان البيدر رمز عند الامم والشعوب وكانت جدتي تحدثني عن بيدر القمح في الحقل الواسع الجميلوكانت كلمه البيدر تعني قمه احلام اصحاب البيادر ونحقيقي الامنيات حتى بت احلم بالسنابل الذهبيه وتلال القمح ومعناها العظيم والبيدر حتى كانت تحدثني قديما كيف كان الجميع يتناولون غدائهم وعشائهم علي البيدر ولان البيادر اختفت في عالمنا الا ماندر اضحي البيدر رمزا خالدا لدى شعوب العالم ومضرب للمثل بالجمال والنماء وكيف انني في ذات بوم قدر لي ان اتناول اجمل وجبات الطعام على ظهر البيدر وفي مكان لايخطر لي ببال ان يكون هناك بيدر او حقول قمح حينما كنت في رحله عمره وكثيرا ماتهفو انفسنا ونحن في سفر بعيد للاكلات التراثيه اللذيذه كالمنسف والمندي والمقلوبه والباميه والزرب والسمك المشوي او القدره الخليليه او القدره الغزاويه وهي اكلات بلاد الشام وكنا كالتائهين في مدينه عروس البحر جده والتي يذكرك موجها وجمال شواطئها باجمل مدن العالم السياحيه الفاخره فتشعر بقمه جمال المكان والمناخ وطيب الانسان وعراقه التاريخ بترسم على رمال الشاطيء وصخوره والنافوره الصاعقه بمائها وكانها تغسل الريح وتمنح الأجواء سحرا على سحر والشوارع النظيفه المدهشه فخطر في بالنا البحث عن مطعم قد يلبي مزاجاتنا المتعدده فاحدنا منسفي متعصب للمنسف واخر نباتي النزعه والسلوك يقبل بالتبوله والبقدونسيه وثالث لايقبل عن المقلوبه مع السلطات بالطحينه بديلا بينما رابعنا ممكن ان ياكل الاخضر واليابس حينما يجوع وفجاه صرخ احد رفقاء الرحله قفوا هذا مطعم فنظرنا فاذا هو مطعم يحمل يافطه مطاعم البيدر الشرقيه ونحن الشرقيون اصلا ومن جذور الشرق اتينا واعجبنا الاسم قبل الطعام فاستبشرنا خيرا فحملنا كل منا يحمل المنيو وينظر للاخر  فمنهم من تنفس الصعداء وقال اني استنشق ريح القدره الخليليه وقال الاخر دعني من قدرتك اريد منسفا بالجميد والسمن البلدي وطلب اخر مقلوبه فتقهقرت وقلت الباميه صديقتي وكنا في غايه السعاده ان نجد كل الاكلات الشرقيه في مكان واحد في جده مدينه الجمال والسياحه والتجاره والجمال والبحر والمناخ الاكثر جمالا ومنذ عودتنا من هناك وانا اتذكر اشهي الاكلات هناك والمنسف الفاخر من الاخر والاجمل في الموضوع هو اسم البيدر تاريخ عطاء ممتد عبر التاريخ.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى