الرئيسيةعربي ودولي

الجدول الزمني للكشف عن وثائق بايدن السرية

الحياة نيوز ـ كشفت مصادر إعلامية أميركية أنه تم العثور على العديد من الوثائق السرية في مكتب خاص للرئيس الأميركي جو بايدن، الأمر الذي دفع الرئيس السابق دونالد ترامب إلى المطالبة بالمساواة في التعامل مع تلك القضية كما تعاملت معه المؤسسات الأميركية.

ولاحقا، أعلن البيت الأبيض إنه عثر على “عدد صغير” من الوثائق السرية في منزل جو بايدن الخاص في ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، يعود تاريخها إلى فترة توليه منصب نائب الرئيس خلال عهد باراك أوباما.

وعثر على وثائق أخرى في مركز بحوث في واشنطن حيث كان يملك بايدن مكتبا، ما يشكل إحراجا للبيت الأبيض في وقت تحقّق السلطات في فضيحة أكبر بكثير ترتبط بإساءة استخدام الرئيس السابق دونالد ترامب وثائق سرية.

فيما يلي الجدول الزمني للكشف عن “وثائق بايدن السرية”:

نوفمبر 2022

2 نوفمبر: اكتشف محامو الرئيس جو بايدن الشخصيون بشكل غير متوقع سجلات إدارة أوباما وبايدن في مركز بن بايدن في واشنطن، وأبلغوا الأرشيف الوطني؛ وفقا لمحامي بايدن الشخصي، بوب باور، فإن المحامي على اتصال منتظم مع الأرشيف خلال الأيام الثمانية التالية.

3 نوفمبر: الأرشيف الوطني يبلغ المفتش العام بالأمر.

4 نوفمبر: المفتش العام للأرشيف الوطني يبلغ وزارة العدل بأن مساعدي بايدن عثروا على وثائق في مركز بن بايدن.

9 نوفمبر: أطلق مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل تقييما لفهم ما إذا كانت المواد السرية قد أسيء التعامل معها.

10 نوفمبر: أبلغت وزارة العدل محامي بايدن الشخصيين أنها أطلقت التقييم؛ ووفقا لباور، “بمجرد سماع المحامين الشخصيين للرئيس من وزارة العدل، كان المحامون الشخصيون للرئيس على اتصال منتظم بوزارة العدل”.

14 نوفمبر: المدعي العام ميريك غارلاند يطلب من المدعي العام الأميركي جون لاش الإشراف على التحقيق في الوثائق.

18 نوفمبر: عين غارلاند جاك سميث، المدعي العام لجرائم الحرب، كمستشار خاص للإشراف على التحقيقات في الرئيس السابق دونالد ترامب، بما في ذلك تعامله مع المواد السرية التي تم العثور عليها في مارالاغو.

“الجمهوري” يطلب سجل زوار منزل بايدن بعد اكتشاف وثائق سرية

الوثائق السرية تعود لفترة تولي بايدن نائبا للرئيس أوباما

مستقبل بايدن بعد قضية الوثائق.. فرص العزل وإعادة الترشح

 ديسمبر 2022

20 ديسمبر: محامو بايدن الشخصيون يتفقدون المرآب في منزل بايدن في ويلمنغتون ويحددون “عددا قليلا” من السجلات السرية المحتملة، وعندها أوقف المحامون الشخصيون بحثهم عند الاكتشاف وأبلغوا لاش بما وجدوه.

21 ديسمبر: يرتب محامو بايدن الشخصيون أن تحصل وزارة العدل على الوثائق من مرآب ويلمنغتون، وتتولى وزارة العدل حيازتها.

 يناير 2023

5 يناير: أطلع لاوش المدعي العام غارلاند على نتائج تحقيقه الأولي وأبلغ محاميا خاصا بأن هناك ما يبرر ذلك.

9 يناير: أكد مكتب مستشار البيت الأبيض لأول مرة علنا أنه تم العثور على وثائق سرية في مركز بن بايدن، فقط بعد أن أبلغت المؤسسات الإخبارية عن هذا التطور.

11 يناير: قام محامو بايدن الشخصيون بتفتيش منزلي الرئيس في ويلمنغتون وشاطئ ريهوبوث بحثا عن سجلات إضافية. وقاموا بتحديد موقع سجل محتمل بعلامات سرية في غرفة مجاورة للمرآب. تركوه حيث وجدوه وأوقفوا بحثهم. غادروا ويلمنغتون متجهين إلى ريهوبوث، حيث قاموا بالبحث في منزل بايدن هناك، ولم يتم العثور على سجلات في ريهوبوث، وعاد المحامون إلى واشنطن.

11 يناير: أفادت المؤسسات الإخبارية أنه تم العثور على وثائق سرية إضافية في موقع منفصل عن مركز بن بايدن.

12 يناير: أكد مكتب مستشار البيت الأبيض وجود “عدد قليل” من الوثائق السرية الإضافية في موقعين في منزل بايدن في ويلمنغتون، معظمها في المرآب. يقولون إنه تم العثور على “وثيقة واحدة تتكون من صفحة واحدة” في غرفة مجاورة للكراج.

12 يناير: أبلغ محامو بايدن لاش بما وجدوه في منزل الرئيس في ويلمنغتون في الغرفة المجاورة للمرآب وبدأت عملية الترتيب لتسليمه إلى وزارة العدل.

12 يناير: سافر مستشار البيت الأبيض ريتشارد ساوبر، الذي لديه تصريح أمني، إلى ويلمنغتون لتسهيل نقل المستندات. أثناء نقلها، تم اكتشاف 5 صفحات إضافية تم تمييزها بأنها مصنفة.

12 يناير: أعلن غارلاند أن روبرت هور هو المستشار الخاص لإجراء تحقيق في الأمر.

14 يناير: كشف مكتب مستشار البيت الأبيض علنا أنه تم العثور على 5 صفحات إضافية من المواد السرية في ويلمنغتون.

سكاي نيوز عربية

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى