الرئيسيةبرلمان 2020برلمانيات

التفاصيل الكاملة للقاء الصفدي مع السفير المصري

الحياة نيوز ـ استقبل رئيس مجلس النواب أحمد الصفدي في مكتبه بدار المجلس ، السفير المصري لدى الأردن محمد سمير، حيث جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، لا سيما البرلمانية منها.

وأكد الصفدي عمق العلاقات الأخوية بين الأردن ومصر والتي أرسى دعائمها جلالة الملك عبد الله الثاني وأخوه الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيراً بهذا الصدد على أهمية البناء على مخرجات القمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية التي ركزت على توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدان الثلاثة، بما يحقق مصالحهم المشتركة، ويخدم القضايا العربية.

وقال إن أمام البرلمانات مهمة تذليل العقبات التشريعية من أجل تحقيق أهداف التكامل الاقتصادي، مؤكدا أنه سيوجه  دعوة لكل من رئيس مجلس النواب المصري و رئيس مجلس النواب العراقي وكل رؤساء اللجان النيابية في المجلسين لزيارة العاصمة عمان والتباحث أكثر في سبيل تعزيز التعاون المشترك.

وأشار الصفدي إلى نتائج زيارته الأخيرة لبغداد ولقائه بمختلف المسؤولين ورؤساء الكتل السياسية، مؤكدا أهمية العمل من قبل حكومات البلدان الثلاث على وضع جدول زمني للبدء بتنفيذ ما جاء في مؤتمر بغداد خصوصا وأن هناك ارض خصبة للتعاون بين الدول الثلاث وجميعا تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة.

وأشار الصفدي الى ان الشقيقة مصر دولة مؤثرة في المنطقة وتنسيقنا معها في أعلى المستويات ودورها رئيسي في القضية الفلسطينية، ونحن في الأردن ننظر للقضية الفلسطينية على أنها قضيتنا وقضية الأمة المركزية، وجلالة الملك عبد الله الثاني يحمل أمانة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وقال الصفدي أن هناك تطابق في وجهات النظر حيال مختلف القضايا العربية وخصوصاً في القضية الفلسطينية فالأردن ومصر يقفان مع الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة.

من جهته أكد السفير المصري، متانة علاقات الاخوة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين والحرص على تطويرها على الصعد كافة، مشيراً الى أهمية تعزيز التعاون بين البرلمان المصري والأردني وأهمية تنسيق المواقف لخدمة القضايا العربية وبالذات القضية الفلسطينية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

كما أكد أهمية القمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية والمشاريع المشتركة بين الدول الثلاث في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية، مشيراً الى أن القمة تشكل خطوة إيجابية وتصب في مصلحة الجميع، وأن بلاده تُحضر لاجتماعات على الصعيد الفني بين الأردن و العراق و مصر لتنفيذ ما جاء في مؤتمر بغداد.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى