اقتصاد وأعمالمدارس وجامعات

طلاب الجامعات الأردنية يبدعون في تحدي أورنج الصيفي

5 فِرق جمعهم هدف واحد ومهارات عدّة سعياً للفوز بمسابقة مميزة، أقامتأورنج الأردن النسخة الأولى من حفل تحدي أورنج الصيفي 2022 في المملكةتحت عنوان “تكنولوجيا للخير”، والذي استفاد منه طلبة الجامعات الموهوبون والشغوفون في التخصصات التكنولوجية في مركز أورنج الرقمي الذي يعدّ أحد أهم مشاريع الشركة بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي(GIZ) ، بالشراكة مع غوغل وإرنست ويونغ لدعم الشباب في العمل على حلول تكنولوجية مبتكرة من أجل التنمية المستدامة.

هذا وقد حضر الفعالية مديرة إدارة الاستثمار والريادة في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، ليزا الحباشنة، شريك إرنست ويونغ، علي سمارة، المستشار الفني الإقليمي لدى الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، محمود الشربيني، الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، تيري ماريني، وممثلو وسائل الإعلام.

واستعرضت الفِرق المشاركة مشاريعها في الحفل النهائي الذي ضم أكثر من150 من الخبراء والشركاء من القطاع الأكاديمي، قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنظومتي الريادة والابتكار، ليتم بعد ذلك الإعلان عن الفائزين الثلاثة بجوائز أورنج والوكالة الألمانية للتعاون الدولي وفائز بجائزة إرنست ويونغ، بناءً على تقييم مدى فاعلية وتأثير المشروع المستدام.

ويعدّ هذا التحدي الأول من نوعه في الأردن والثاني عشر على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة أورنج حول العالم، حيث تضمن ثلاثة أشهر من التدريب العملي المكثف لتطوير الإمكانات الجماعية لدى طلبة تكنولوجيا المعلومات والهندسة المهتمين بالتكنولوجيا، تطوير الويب والموبايل، مهارات التصنيع الرقمية المختلفة، تصميم UX/UI، التصميم الصناعي، الذكاء الاصطناعي، البيانات الضخمة، علم البيانات والأنظمة المضمّنة.

حصلت الفِرق الخمسة على التدريبات والإرشاد في مجال الابتكار على أيدي مدرّبين محليين وعالميين، بما في ذلك 18-24 جلسة قدّمتها غوغل وإرنست ويونغ، فضلاً عن التركيز على البرمجيات في مدرسة البرمجة والأجهزة عبر شبكة مختبرات التصنيع الرقمي (FabLab Solidaire)، وهما برنامجان مجانيان تنفّذهما أورنج ضمن مشروع مركز أورنج الرقمي، بالإضافة إلى الدعم الفني في مجال إطلاق المشاريع وأهم المهارات الشخصية والمهنية والوظيفية لإعدادهم لعرض مشاريعهم في الحفل النهائي.

وهنأ الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، تيري ماريني، المشاريع الفائزة في تحدي أورنج الصيفي الأوّل، مشيداً بابتكارات المشاركين والتعاون الذي يجمع الشركة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، كما أكّد على أهمية التحدي في تطوير مهارات الطلبة الموهوبين في المجالات التكنولوجية الأكثر طلباً وتزويدهم بمتطلبات إطلاق مشاريع ذات جدوى اقتصادية ومجتمعية، بالتماشي مع دور أورنج كمزوّد رقمي رائد ومسؤول يسعى لدعم التعليم الرقمي وتشجيع المشاريع الريادية في مختلف أنحاء المملكة.

يذكر أن هذا التحدي يأتي ضمن شراكة أورنج والوكالة الألمانية للتعاون الدولي بهدف تعزيز قدرات الطلبة ودعمهم في 9 دول تعمل فيها أورنج في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، لتطوير الحلول الرقمية المبتكرة لأبرز التحديات المجتمعية من أجل بناء عالم أكثر استدامة وشمولية

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى