محليات

وزير الطاقة والثروة المعدنية يزور مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة بمدينة شرم الشيخ خلال مشاركته في مؤتمر المناخ COP27

الحياة نيوز  على هامش مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ، قام معالي وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور/ صالح الخرابشة بزيارة مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة حيث قام بجولة تفقدية تلقى خلالها شرحًا تفصيليًا لما تقدمه الشركة من حلول وخدمات في مجال الاستدامة وإدارة مدن المستقبل الخضراء تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) وجهودها لرفع الوعي المجتمعي بقضية تغير المناخ. وقد كان في استقبال معالي الوزير وفد رفيع المستوي من شركة شنايدر إلكتريك بقيادة سباستيان رييز رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، محمد سامي مدير عام شنايدر إلكتريك لمنطقة المشرق العربي. وفي ختام الزيارة، اتفق الطرفان على عقد سلسلة من اللقاءات لمناقشة فرص التعاون المستقبلية.

وقد صرح معالي وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور/ صالح الخرابشةقائلاً:”يأتي التحول الرقمي على رأس أولويات الاستراتيجية التي تم إطلاقها عام 2020 ولذا نحرص دائمًا على الإطلاع على أحدث التقنيات التكنولوجية في مجال الطاقة والثروة المعدنية لدعم النمو والتطور في هذا المجال مع المحافظة على البيئة وتحقيق الاستدامة. ومن خلال زيارة مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة على هامش مؤتمر المناخ COP27، تمكننا من معرفة المزيد عن الحلول التكنولوجية التي تقدمها الشركة والتي يمكن أن تسهم في تعزيز جهود التحول الرقمي.”

وتعليقاً على هذه الزيارة الهامة، يقول سباستيان رييز، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي: “نتشرف بزيارة معالي الدكتور صالح الخرابشة وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني بزيارة مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة حيث ترمز هذه الزيارة إلى عمق العلاقة الثنائية بين المملكة الأردنية وشركة شنايدر إلكتريك كأحد أبرز الأسواق التي تعمل به الشركة في منطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي والقيمة التي توليها المملكة للتكنولوجيا وجهود التحول الرقمي ودعم الاستدامة.

وتعد منطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي والتي تشمل مصر، الأردن، لبنان، العراق، ومالطا من أهم المناطق للشركة على المستوي العالمي ذات فرص النمو الهائلة ونتطلع لتعزيز عملياتنا في هذه الأسواق من خلال المزيد من التعاون مع الحكومات وشركائنا من القطاع الخاص للمساهمة في تسريع وتيرة التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا وتحقيق الاستدامة من خلال فريق عمل يبلغ 1,500 موظف يخدم المنطقة.

ومن جانبه أكد محمد سامي مدير عام شنايدر إلكتريك لمنطقة المشرق العربي على أهمية السوق الأردني في المنطقة قائلاً: “تتواجد شنايدرإلكتريك في الأردن منذ أكثر من 20 عامًا تمكنت الشركة خلالها من تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية سواء بالتعاون مع المؤسسات الحكومية أو القطاع الخاص خاصة في ظل الاهتمام المتنامي من الدولة على دعم التحول الرقمي والذي يعد أولوية قصوى على جدول الأعمال الوطني مع أخذ خطوات هامة لتسريع الحركة نحو الاقتصاد الرقمي في إطار استراتيجية التحول الرقمي التي تم اطلاقها عام 2020. وتؤكد شنايدر إلكتريك التزامها بتوفير كافة الحلول التكنولوجية اللازمة لتحقيق تلك الأهداف من خلال باقاتها المتطورة من الحلول والخدمات التي تخدم مختلف القطاعات.”

وتشارك شنايدر إلكتريك في مؤتمر المناخ COP27 بالعديد من الأنشطة والفاعليات وعلى رأسها مركز الاستدامة والذي ويتم من خلاله استعراض أحدث الحلول الرقمية والمشروعات المرتبطة بملفات المناخ والبيئة والمجتمع من شنايدر إلكتريك، والمردود البيئي والمجتمعي والتكنولوجي لتلك المشروعات حيث يشتمل المركز على ستة أقسام تمثل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة وهي (المناخ، الموارد، الثقة، المساواة، الأجيال، الشراكة المحلية) تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، بالإضافة إلى جهودها المستمرة للمساهمة في تحويل مدينة “شرم الشيخ” لأول مدينة خضراء في مصر من خلال توفير شواحن السيارات الكهربائية EVlink ومسابقة تحدي الاستدامة The Green Challenge لطلبة جامعة الملك سلمان بجنوب سيناء، ومحطة طاقة شمسية بقدرة 5 ميجاوات إلى جانب العديد من مبادرات المسئولية المجتمعية لدعم المجتمع المحلي عن طريق استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى