رياضةهام

هل تشتري عائلة مبارك نادي ليفربول؟

الحياة نيوز – كشف وسائل إعلام مصرية حقيقة عرض علاء وجمال نجلي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك لشراء نادي ليفربول الإنجليزي.

بيع ليفربول يأتي ذلك بعد يومين من إعلان الشركة مالكة نادي ليفربول أنها منفتحة على بيع بعض الحصص وسط أنباء عن استقبال الشركة عروضا من مشترين محتملين.

وقالت مجموعة فينواي الرياضية، في بيان، إنها مازالت ملتزمة بالنادي التي اشترته في 2010، لافة إلى أنها تبحث ضم أصحاب أسهم جدد لتوجيه النادي نحو عهد جديد من النجاح.

ومؤخرا، يعيش ليفربول صحوة كبيرة بعد حصوله على أول ألقابه في الدوري منذ 30 عاما في العام 2020 وكذلك الفوز بدوري الأبطال وبطولة كأس الاتحاد وكأس الرابطة.

ماذا قالت هيرميس؟ رواد منصات التواصل الاجتماعي تداولوا أنباءً عن اعتزم نجلي الرئيس الأسبق شراء نادي ليفربول عبر المجموعة المالية “هيرميس” المقيدة في البورصة المصرية.

ونقلت مواقع مصرية عن مصادر بهيرميس نفيها أي مساع للاستثمار في كرة القدم في إنجلترا والاستحواذ على نادي ليفربول.

وتعمل شركة هيرميس في الأنشطة المالية بمصر والعديد من دول العالم وعدد من القطاعات التنموية المتعلقة بالنشاط المالي.

وفي 2012، قالت المجموعة المالية “هيرمس” إن أسرة الرئيس الأسبق لا تمتلك أي حصص أو أسهم فيما يقرب من 50 شركة تابعة للمجموعة.

قبل أن تستدرك: “الاستثناء الوحيد هو جمال مبارك”، موضحة أنه “قبل دخوله العمل السياسي عام 1997، تملك حصة لا تزيد على 18% في واحدة فقط من الشركات الصغيرة التابعة للمجموعة، وهي المجموعة المالية للاستثمار المباشر”.

ولفتت إلى أن “هذه الحصة معلنة منذ تأسيس الشركة، ولا تتعدى عائداتها المالية للاستثمار المباشر غير 7% فقط من إجمالي إيرادات هيرمس”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى