عالم الجريمة

مشاجرة وقعت بين جيران بسبب غطاء بالوعة

الحياة نيوز ـ انتهت حياة مسن يبلغ من العمر 61 عامًا على يد شاب بـ4 طعنات في أنحاء بجسده، وذلك بسبب خلافات على بلاعة صرف صحي، في منطقة الطالبية.

و في التفاصيل، فقد جلست الزوجة بوجه شاحب وملامح تظهر عليها علامات الشقاء والحزن، وعيون مكسورة أرهقتها الدموع، تتساءل عن سبب مقتل زوجها في عز النهار أمام الأهالي، “كان ذنبه ايه عمل إيه علشان يقتلوه”، وفق (مصراوي).

وعن يوم الواقعة قالت الزوجة: “إن مشاجرة وقعت بين الجيران وأولادها بسبب غطاء بالوعة صرف صحي.. ابني كان حاطت حجر على البلاعة عشان محدش يقع فيها، بس المتهم اتخانق معاه معرفش ليه”.

وأضافت الزوجة” إن المتهم وأقاربه لم تأخذهم شفقة ولا رحمة بزوجها وانهالوا عليه بالضرب ولم يكتفوا بذلك بل سددوا له طعنات نافذة، مشيرة إلى أن زوجها يعرف بحسن أخلاقه واحترامه من الكبير والصغير من أهالي المنطقة، “اتلموا على جوزي وموتوه.. كان محترم ومالوش في المشاكل”.

و كان قسم شرطة الطالبية بمديرية أمن الجيزة تلقى بلاغا من إحدى المستشفيات مفاده وصول أحد الأشخاص مصابا بـ4 طعنات في منطقة البطن والظهر، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ.

وبعد مرور فترة زمنية لفظ المصاب أنفاسه الأخير ليلقى مصرعه جراء إصابته، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وأمرت النيابة العامة، بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه، وإعداد تقرير الصفة التشريحية عن سبب الوفاة، وطلبت تحريات الشرطة حول الحادث.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى