هام

قائد أميركي: مقتل وإصابة أكثر من 100 ألف جندي روسي في أوكرانيا

الحياة نيوز -رصد – قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، إن الجيش الروسي تكبد خسائر بشرية تقدر بأكثر من 100 ألف جندي سقطوا بين قتيل وجريح في أوكرانيا، مشيراً إلى أن القوات المسلحة الأوكرانية عانت “على الأرجح” من مستوى مماثل من الخسائر في الحرب.

وقال ميلي لمنظمة نادي نيويورك الاقتصادي يوم الأربعاء: “إنكم تنظرون إلى أكثر من 100 ألف جندي روسي قتلوا وجرحوا. والشيء نفسه على الأرجح في الجانب الأوكراني. هناك الكثير من المعاناة الإنسانية”.

وأضاف أن 40 ألف مدني أوكراني قتلوا أيضاً على الأرجح في الصراع منذ بدء الغزو الروسي في فبراير/ شباط.

وتقدم تصريحات ميلي أعلى تقدير أميركي لعدد الضحايا حتى الآن في الصراع المستمر منذ حوالى تسعة أشهر، وتأتي في الوقت الذي تواجه فيه أوكرانيا وروسيا هدوءاً محتملاً في القتال خلال الشتاء يقول الخبراء إنه قد يتيح فرصة للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

ولدى سؤاله عن آفاق الدبلوماسية في أوكرانيا، أشار ميلي إلى أن الرفض المبكر للتفاوض في الحرب العالمية الأولى فاقم المعاناة الإنسانية، وأدى إلى سقوط ملايين الضحايا. وأضاف ميلي: “لذلك، عندما تكون هناك فرصة للتفاوض، وعندما يكون تحقيق السلام ممكناً… يجب اغتنام الفرصة”.

وأوضح ميلي أن المؤشرات الأولية تشير إلى أن روسيا تمضي قدماً في انسحابها من خيرسون، لكنه حذر من أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت.

وقال ميلي: “لن يستغرق الأمر منهم يوماً أو يومين، بل سيستغرق أياماً وربما أسابيع لسحب تلك القوات جنوب ذلك النهر”، مقدّراً أن يكون لروسيا ما بين 20 و30 ألف جندي شمال نهر دنيبرو في تلك المنطقة.

وقال ميلي إن الصراع حتى الآن حوّل ما بين 15 و30 مليون أوكراني إلى لاجئين، وأودى على الأرجح بحياة 40 ألف مدني أوكراني.

وعلى الرغم من ارتفاع أعداد الضحايا، يقول المسؤولون الأميركيون إن موسكو لم تتمكن من تحقيق أهدافها في أوكرانيا، وأثاروا تساؤلات عن المدة التي ستتمكن فيها روسيا من مواصلة غزو أدى أيضاً إلى القضاء على الكثير من قواتها البرية المزودة بمدرعات واستنزاف مخزونات المدفعية.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد تعهد، الثلاثاء، بألا تتخلى قواته، ولو عن “سنتيمتر واحد” في المعارك الدائرة للسيطرة على منطقة دونيتسك الشرقية، بينما تحدث مسؤولون عيّنتهم روسيا عن اقتحام قوات أوكرانية بلدة جنوبية بالدبابات.

وقال زيلينسكي، في خطابه المصور: “المحتلون لا يزالون نشطين للغاية. عشرات الهجمات كل يوم”. وأضاف: “إنهم يتكبدون خسائر كبيرة للغاية. لكن الأمر لا يزال كما هو، التقدم صوب الحدود الإدارية لمنطقة دونيتسك. لن نتخلى عن سنتيمتر واحد من أرضنا”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى