ثقافة وفنون

علا رامي تروي قصة طلاقها من أبو الليف

الحياة نيوز -كشفت الفنانة المصرية، علا رامي، أن سبب طلاقها الحقيقي من الفنان نادر أبو الليف يعود لانشغالهما في الحياة العملية، نافية أن تكون طلبت الطلاق بسبب مطالبتها بتغيير شكله أو عدم حلاقته للحيته، بحسب تصريحاته الصحفية السابقة.

ورغم قصة الحب التي جمعت بينهما، علقت علا رامي: ”أنا مطلبتش من أبو الليف إنه يغير شكله بالعكس أنا كنت مشجعاه على شكله لأنه مختلف.. واتطلقت أنا وأبو الليف عشان مكناش فاضيين لبعض وكل واحد بقى عنده اهتمامات تانية فحسيت ان أنا بقيت لوحدي“.

وشددت علا رامي في تصريحاتها عبر قناة ”شمس“: ”أي اثنين مقبلين على الزواج لازم يكونوا نفس التربية ونفس البيئة، مفهومي عن الجواز هو تكوين أسرة ودي فائدة الجواز وده المشروع الحلو اللي بتخرجي منه من الجواز“.

وعن موقفها من الزواج مرة أخرى، أكدت علا رامي أن تلك الفكرة بعيدة تماماً عن تفكيرها، وعلقت قائلة: ”قفلت باب الجواز، وفكرة الجواز مبقتش موجودة بالنسبة لي، مش عايزة حاجة تنغص عليا عيشتي“.

وأضافت: ”في الوقت الحالي فكرة الزواج مرفوضة، وده علشان أسباب كتير أوى أولها إنى بشتغل الحمد لله وبصرف على نفسي ومش محتاجة حد ياخد باله مني، وكمان عايشة لوحدى ومبسوطة ومتكيفة، ومش عاوزة اللي حصل معايا قبل كده زمان يحصلي تاني دلوقتي، ومش عاوزة حد ينغص عليا حياتي كل شوية.. أنا مُلتزمة لوحدي“.

وعلقت الفنانة المصرية على تصريح قديم لها بأنها تعرضت لجميع أنواع الخيانة، وقالت: ”من الزوج ومن الصديقة، ولكن لما كانت من الصديقة كانت أصعب بكثير، ومش هيحس بيها غير اللي جربها قبل كده”.

يذكر أن الفنانة المصرية، علا رامي، تحدثت سابقاً من خلال تصريحات تليفزيونية، أنها تعرفت على نادر أبو الليف خلال فترة دراسته بمعهد قريب من مكان دراستها، ونشأت بينهما قصة حب كبيرة، وبعد أن اشتهر وانهالت عليه الكثير من الأعمال انشغل عنها، الأمر الذي أدى فيما بعد إلى الانفصال بعد حوالي عام من زواجهما.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى