هام

عاجل .. مكافحة الجرائم الإلكترونية تُحذر من تطبيقات وصفحات احتيالية للشعوذة، تدّعي القدرة على حل المشاكل

 

**يطلب القائمون على مثل هذه الصفحات مبالغ مالية، ومعلومات خاصة وصوراً عن الضحية تستخدم للابتزاز لاحقاً

**محتالون يطلبون من الضحايا تحميل تطبيقات معينة تبيّن أنها تخترق هواتف الضحايا

حذرت وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية التابعة للبحث الجنائي في الأمن العام، من انتشار تطبيقات وصفحات ومواقع يدّعي مستخدموها القدرة على العلاج الروحاني والنفسي، وحل المشاكل، مستغلين حاجات ضحاياهم، الذين يقعون عرضة للاحتيال.

وبيّنت الوحدة في منشور تحذيري على صفحتها، أن من يقوم على مثل هذه المواقع والتطبيقات الإلكترونية يدّعي بأنه معالج روحاني قادر على حل المشاكل النفسية والاجتماعية والاقتصادية، وحتى على التنبؤ بالمستقبل، كما يوهم الضحايا بوجود عمل أو سحر سبّب الضرر لهم، مُدعين وجود قدرات دينية لديهم لحله ويطلبون شراء بعض المواد مثل البخور، وتحويل مبالغ مالية قد تكون كبيرة.

كما يستغل هذا الجاني ضعف ضحيته ويطلب منه – أو منها – معلومات خاصة عنه وعن أفراد أسرته، وقد يطلب صوراً خاصة، ويقوم لاحقاً بابتزاز ضحاياه عن طريق التهديد بنشرها، ويطلب مبالغ مالية مقابل عدم قيامه بذلك .

كما لوحظ في الآونة الأخيرة في قضايا الشعوذة الإلكترونية الواردة الى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية أن المحتالين يطلبون من ضحاياهم تحميل تطبيقات معينة على هواتفهم الشخصية وبعد الفحص الفني لتلك التطبيقات تبين أن التطبيق معد للاختراق ويقوم بإرسال الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالضحية ليقوم بابتزازها والحصول على أموال إضافية.

وأهابت وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالجميع بعدم التعامل مع مثل هذه التطبيقات والمواقع، التي وقع العديد عرضة للاحتيال منها، مؤكدة على ضرورة الإبلاغ عنها حيث تقوم وحدة الجرائم الإلكترونية بملاحقة القائمين عليها وتتبعها ومنعها في حال كانت من خارج البلاد.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى