الرئيسيةبرلمان 2020

عاجل .. العرموطي للحياة : ضربة قاصمة ومرعبة للإقتصاد والحكومة لا تحسب حساب النواب

 الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ قال النائب المحامي صالح العرموطي للحياة بأنه لن يطرأ أي جديد في العلاقة ما بين مجلس النواب وما بين الحكومة لأن النيّة غير متوافرة لدى الحكومة للتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية فلم يكن هناك اصلا اي تشاركية خاصة فيما يتعلق ويمسّ حياة المواطن وقوته اليومي وهذا دليل بأن الحكومة لا تحسب أي حساب لمجلس النواب.. جاء ذلك ردا على سؤالنا حول تقييمه للعلاقة ما بين مجلس النواب وما بين الحكومة وكيف ستكون ما بعد افتتاح الدورة العادية؟

واضاف العرموطي للحياة : بالنسبة للقوانين والتشريعات فلا يوجد إلا 4 قوانين بقيت سيتم دراستها منها قانون الضمان الاجتماعي الذي أخذ لغطاً كبيرا وسيكون محل الاهتمام من قبل مجلس النواب ، عموما نحن مقبلون على مرحلة اقتصادية وسياسية صعبة خاصة اننا سنواجه قانون الموازنة العامة الذي تأخر عرضه على المجلس دون اي داعي وبالتالي ستتأخر الكثير من المشاريع وسنعود الى ذات الازمات والديون ، ولا بد ان يُعرض على المجلس مذكرات خطية كان قد تم تقديمها مثل اتفاقية الكهرباء مقابل الماء ولا بد من مناقشتها بكل اهتمام ولا بد من تكثيف الجلسات الرقابية فلا يُعقل ان تكون هناك 7 جلسات رقابية فقط خلال الدورة العادية اضافة الى ضرورة مناقشة الاستجوابات حيث لم يتم عرض الا استجواب واحد فقط في الدورة الماضية.

وقال النائب العرموطي للحياة : ما يُرعب بالأمر أننا وصلنا الى مؤشر خطير بالمديونية التي وصلت من 35 ـ 40 مليار دينار وهذا يُرعب تماما وهو تجاوز للخط الاحمر من المديونية وهذا في غاية الخطر وضربة قاصمة للإقتصاد ، لا ننسى ايضا بان هناك حكومة متطرفة صهيونية تهدد الاردن بين الحين والاخر فعلى مجلس النواب دور كبير وهام حول هذا الموضوع فلا بد إذا ان يقوم بدوره السياسي على خير ما يرام ليُثبت بانه قادر عن الدفاع عن الوطن وعما يتعرض له من تهديدات من قبل الحكومة الصهيونية المتطرفة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى