ثقافة وفنون

دينا حايك تكشف طريقة تعاملها مع سرطان الثدي

الحياة نيوز- تحدثت الفنانة اللبنانية دينا حايك عن تفاصيل إصابتها بسرطان الثدي، مؤكدة أن الأهل هم الداعم الأول والأخير في الحياة.

وفي 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلنت دينا حايك إصابتها بسرطان الثدي، بعد شهور من تأكد إصابتها في مارس/ آذار الماضي.

وقالت دينا حايك في لقائها مع برنامج “On Stage” إنها تعيش الآن مع أسرتها، وهذا يجعلها تستعيد ذكريات وأجواء الطفولة، ويعطيها طاقة إيجابية أمام المرض.

وشددت على أهمية دور الأهل، قائلة: “هم الداعم الأساسي في الحياة، في البداية لم أخبرهم بمرضي خوفاً عليهم، ولم أخبر سوى صديقة”.

وكشفت حايك عن تأثير المرض عليها، قائلة: “بدأ شعري بالتساقط، وكنت أشعر بحزن شديد حينها كنت أصفف شعري وأراه يتساقط بكثرة، لكني الآن أتقبل هذا، وإذا سقط شعري كله فسألجأ إلى شعر مستعار”.

وعن إخفائها الخبر لأكثر من 7 شهور، قالت إنها لم تكن بحالة تسمح لها بكشف مرضها، قائلة: “كنت أذهب إلى الطبيب ولا أعلم هل سأخضع لعملية أم للكيماوي، ولم أرد أن يحزن الجمهور بسببي”.

دينا حايك

وأشارت إلى أنّها اختارت شهر أكتوبر/تشرين الأول لإعلان خبر إصابتها بسرطان الثدي، لأنه شهر التوعية بالمرض، لذا أرادت أن توجه رسالة بمشاركة قصتها أمام الجمهور، علّها تكون داعمة لمحاربات المرض.

وأوضحت أنها ممنوعة من بعض الأطعمة: “هناك طعام لا بد أن أتناوله، وطعام آخر ممنوعة عنه، والآن أكثر من تناول الخضراوات، والدتي تسقيني عصير الرمان باستمرار؛ لأنه يعزز المناعة”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى