اخبار منوعة

تجارة ادخل على الخاص سري

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ افهم بان كل بائع يعرض بضاعته حتي الثلاجات والغسالات وافران الغاز يضع كل تاجر يحترم تجارته ونفسه ورحله السعر ظاهرا امام الجميع وهو واثق من بضاعته وعمله والبيع بدون غش والبيع بالمكشوف دون خداع بينما ظهرت موجه تجار جديده اخر موديل اسمه ادخل علي الخاص والسعر سري ويتم وشوشه الزبون بالسعر وشوشه حتي يبقي لغزا محيرا مبهما والصفقه تكون تواصلت معك علي الخاص او راجع الخاص حتى اضحت موضه التجاره السريه للبضائع المضروبه وربما المشطوبه واطلب وانت وحظك المايل او تعمل طوشه حين التوصبل والسبب بيع ادخل علي الخاص نتوشوش مابدنا حد يعرف السعر حتى بياع المخللات ادخل على الخاص وبياع المرطبانات ادخل على الخاص بياع زيت الزيتون بده يوشوشك وبيقولك ادخل على الخاص حتى بياع البندوره صار البيع الكتروني وبسطه بندوره ادخل على الخاص وهذا يعني بان الموضوع فيه عدم مصداقيه والبيع انت وشطارتك فانت لاتري البائع لانه على الخاص ومجهول وهو ذكي ويعتبر بانه ذكائه الخاص ودخول الناس للخاص يجعلهم اسهل للضحك عليهم بواسطه الكلمه الذكيه ادخل على الخاص وحتى الان لم يصل البعض لمستوى الوعي والذكاء لنبذ هذا الاسلوب التحايلي على المواطنين فالتاجر الحقيقي يبيع علي المكشوف والبيع الشريف المبني على الثقه والتعامل الصادق والمصداقية الحقيقيه والتعامل مع الاخريبن بسعر معروف للجميع ومكشوف للجميع ومن يرغب بالشراء فاهلا وسهلا ومن لايرغب فهو حر ومتى يعرف تجار ادخل على الخاص ان اسلوبهم اضحي مكشوفا وغير مرغوب فيه وبانه اسلوب يخلو من المصداقيه ماقيمه اهتمام العالم نحو غزو الفضاء وقد فشل في صناعه السلام في الارض لقد استطاع العالم صناعه اعظم انواع غسالات الملابس وتجفيفها وكيها واستطاع العالم صناعه اعظم غسالات الأواني والصحون والملاعق وكل الادوات للاكل وتنظيفها واستطاع العالم ان يصنع كل انواع المنظفات والمطهرات والمعقمات واستطاع العالم ان يصنع اعظم الات تنظيف الشوارع وازاله مافيها لتبدوا جميله وبحثوا كثيرا ويبحثون عن المزيد ليحققوا المزيد من الريح التجاري ولكن العجيب والاعجب اننا بامس الحاجه لان نطهر نفوسنا من الانانيه لنرتقي ونحن بامس الحاجه ان نطهر عقولنا من التخلف والجهل والانانيه وحب الذات والتعالي على من حولنا وبامس الحاجه ان نطهر قلوبنا من كل نوازع الشر والانانيه والحسد والغيره والحقد علي من يفوقنا ذوقا وعقلا وفناء في شغف حب من حوله ويعشق عمله ويخلص فيه ويعشق الارض ويتباهي بنقاء السماء كي لا نبقي عبيد عشق مالنا الذي سيكون حتما خلفنا ذات يوم وكي لانبقي عبيد كبرياء كاذبه صنعتها انفسنا لنزداد غرورا على غرورنا العالم يسعي جاهدا لغزو الفضاء  والعالم عاجز وفاشل من ان يصنع السلام والحب والخير في الارض الواسعه التي تتسع للجميع على العالم اولا ان يفكر بعمق كيف يصنع الانسان قبل البنيان على العالم ان يفكر اولا تعليم الاجيال كيف تخطوا للصعود المعرفي للأجيال علي ادراج المعرفه بكل صنوفها قبل ان يتباهي ببناء الابراج التي يري الانسان نفسه دونها لاشيء العالم  يتبني مبدا القوه وليس الحب ويصنع السلاح للحرب فعن اي تقدم نتحدث قد يكون العالم قد تقدم تقنيا بقوه ولكن نسي بان هناك ملايين البشر لازالوا يعيشون في فجوه الجهل وفي مغارات عباده الذات ومقتها لمن عداها من الامم والشعوب وحب المال لاشيء عداه فبالعلم والاخلاق والقيم وحب الارض والدار وحب الجار للجار وحب الاوطان ورقي فكر الانسان واخلاقه قبل كل شيء.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى