اخبار منوعة

تبخبخ وبتزخ وبترخ

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ صدقت نشره جويه في احدى الفضائيات دون ان انتبه للمصدر ولاني صاحي وفهمان فتحت الشباك فوجدت الجو والغيوم بتبخبخ شتاء برومانسيه عاطفيه رقيقه ماحبيت البس معطف حتى لايقال بانه ختير وصار ختيار خالصه مدته وخرجت اشتري خضار وربطه خبز والفران قريب والخضرجي بالسوق فقلت ياولد اطلع شم هواء الارض والجو بيبخبخ مطر خفيف ظريف وطلعت وركبت اول تاكسي عابر وعلي السوق وما ان وصلت سوق الخضار المغطي والمسقوف اخذت اتمختر وانقي الخضار باخر مزاج ونسيت المطر والعالم فهذه ضمه بقدونس خضراء وهذه ربطه فجل حمراء وهذا بصل اخضر وهذه بطيخه وهذه بندوره حمراء وهذه اوراق الجرجير المهم اشتريت ما اريد وخرجت من السوق فاذا بالمفاجاه  بان الدنيا تزخ المطر زخ وكانه بربيش اطفائيه وحينما حاولت اركض لم اقدر لان الشارع اضحى سيلا  والسيارات تترطش بنا وكلها محجوزه بالركاب وماان وصلت المجمع كان فارغا فكل السيارات تتعربش بها الناس قبل ان تصل ووقعت بورطه فكيف اعود للبيت واخذت امشي وكلي امل بسياره تحملني ولو بالغلط او يشفقوا علي دون فائده وصلت البيت وكنت اقطر ماء ورميت مابيدي وغيرت ملابسي وفجاه اخذت اقخقح  واسعل واعطس وياطلعه ريتها ماكانت اتصلت بصديق لي فحضر وقال طالع تشتري ضمه بصل  بالقميص عامل بطل تعيش وتوكل غيرها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى