الرئيسيةعالم الجريمةعربي ودولي

وفاة فريد الديب تضع قاتل نيرة أشرف في ورطة

الحياة نيوز – خبر وفاة المحامي فريد الديب هدم كل آمال محمد عادل المتهم بقتل الفتاة المصرية نيرة أشرف في الإنقاذ من حبل المشنقة بعد أن دبت فيه الروح مرة أخرى عندما أعلن الأول أنه سيدافع عنه؛ فبموت المحامي ضاعت كل أحلام المتهم وأصبح سجين بدلته الحمراء.

وبعد وفاة فريد الديب، يتساءل الكثيرون عن مصير قضية محمد عادل وهل توكيل الديب لا يزال ساريا؟

من جانبه، أوضح أيمن محفوظ المحامي، انتهاء الوكالة بوفاة فريد الديب إلا في حالة إذا كانت به أسماء محامين آخرين غير الديب، مازالوا على قيد الحياة، ولكن إذا كان التوكيل حرر فقط للديب فلا يمكن استخدامه، وبالتالي رفض الطعن.

وطبقا للقانون المصري وخاصة المادة 714 من القانون المدني، تنتهي الوكالة بموت الموكل أو الوكيل، ولكن هذا الأمر لا يقدح في أن جميع الأعمال السابقة مازالت سارية ومنها الطعن بالنقض الذي قام بتقديمه الديب من قبل، ولكن يلزم توكيل جديد لمحامٍ آخر لإتمام باقي الأعمال التي بدأها الديب.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى