اقتصاد وأعمال

كارفور تُطلق حملة التبرع بالملابس بالتعاون مع بنك الملابس الخيري

 

  • تحرص كارفور على تعزيز ثقافة العطاء ودعم المبادرات المجتمعية وفق أعلى معايير الاستدامة

 الحياة نيوزاستكمالاً لجهود كارفور في نشر الوعي حول أهمية تعزيز أسس التكافل المجتمعي، واعتماد نمط حياة مسؤول وملائم للبيئة، أطلقت كارفور، مبادرة التبرع بالملابس، بالشراكة مع بنك الملابس الخيري، أحد إدارات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية. وتتضمن توزيع صناديق التبرع بالملابس في فرعي كارفور في الشميساني والمدينة المنورة في عمّان، وتسهيل عملية جمع الملابس والتبرع بها من قبل عملائها لصالح الأسر العفيفة المستفيدة من بنك الملابس الخيري.

وتهدف كارفور من خلال هذه المبادرة والتي تستمر لمدة عام، يداً بيد مع فريق عمل بنك الملابس الخيري، إلى دعم المجتمع المحلي وترسيخ أواصر التكافل والتعاون المؤسّسي للفئات الأقل حظاً. وانطلاقاً من مكانتها وفروعها المنتشرة في أنحاء المملكة، والبالغ عددها 53 فرعاً، تواصل كارفور دورها الريادي في خدمة المجتمع منذ انطلاقتها قبل 16 عاماً.  وحرصت كارفور على الاستفادة من الموارد المتاحة بأفضل الطرق لإعادة استخدامها لتحقيق المنفعة، وفق أعلى معايير الاستدامة.

وقال نجيب حداد، المدير الإقليمي لكارفور الأردن لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: ” تلتزم كارفور ببناء شراكات هادفة مع مؤسسات المجتمع المحلي، وتوفير جهودها ومواردها المتاحة لدعم ومساندة الأسر الأردنية العفيفة، بهدف مدّ جسور التكافل في نسيج مجتمعنا الاردني، والتي تشكل ركيزة أساسية للحفاظ على الأسرة الأردنية. ونحن نقدر الجهود التي يبذلها بنك الملابس الخيري، ونشجع عملائنا على دعم حملة التبرع بالملابس عند التسوق في فروع كارفور”.

بدورها، أثنت روان مساعده / مديرة بنك الملابس الخيري على تعاون كارفور، من خلال نشر صناديق جمع التبرعات العينية في فروعها. وقالت: “إن هذا التعاون سيساهم في تحقيق أهدافنا والعمل على كسوة عدد أكبر من المنتفعين المستفيدين من خدمات البنك”.

 يُشكل بنك الملابس الخيري، أحد إدارات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، وهو يعتبر الأضخم من نوعه في المنطقة. ويقع في منطقة المحطة بوسط مدينة عمّان وتبلغ مساحتهُ حوالي ستة آلاف متر مربع، حيث يقوم البنك باستقبال الملابس الجديدة والمستعملة بحالة ملائمة ليجري تصنيفها حسب معايير محددة بناءً على الصنف والموسم، ومن ثم يتم توزيعها على صالة الملابس في عمان وصالة الكرك لتقديمها للأسر العفيفة. وتم توزيع ما يقارب 7,000,000 قطعة ملابس على أكثر من 1,300,000 منتفع.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى