اقتصاد وأعمالالرئيسية

عاجل .. “البوتاس العربية” تواصل تسجيل أداء مالي متميز وتحقق أرباحاً صافية بلغت (477) مليون دينار حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري

 

إيرادات الشركة الموحدة تقترب من المليار دينار وأرباحها التشغيلية تقفز إلى (592) مليون دينار حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام

أبو هديب: النتائج المتحققة تعكس مكانة “البوتاس العربية” الرائدة في الأسواق العالمية وتعزز دورها في دعم الاقتصاد الكلي للبلاد

د. النسور : “البوتاس العربية” تنفذ خطة استراتيجية متكاملة تقوم على زيادة الكميات وتنويع المنتج والعمل في مجال الصناعات المشتقة ذات القيمة المضافة العالية

الحياة نبوز- واصلت شركة البوتاس العربية تسجيل أداء مالي متميز، حيث حققت الشركة أرباحاً صافية حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري 2022 بلغت (477) مليون دينار مقابل حوالي (142) مليون دينار في ذات الفترة من العام 2021، وبنسبة ارتفاع بلغت 237%.

أما صافي إيرادات الشركة الموحدة خلال فترة الشهور التسعة الأولى من العام الجاري فقد وصلت إلى حوالي (991( مليون دينار مقارنة مع حوالي (441) مليون دينار خلال ذات الفترة من العام الماضي، وبنسبة ارتفاع بلغت 125%. فيما ارتفعت الأرباح التشغيلية من عمليات البوتاس حتى نهاية أيلول الماضي لتصل إلى نحو (585) مليون دينار مقابل حوالي (133) مليون دينار خلال ذات الفترة من العام الماضي، وبنسبة ارتفاع بلغت 342%.

وبلغت الكميات التي أنتجتها الشركة حتى نهاية الشهور التسعة الأولى من العام الجاري حوالي (2) مليون طن وبنسبة ارتفاع وصلت إلى 5% مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، في حين بلغت كميات البوتاس المباعة في جميع أسواق الشركة حتى نهاية الشهور التسعة الأولى من العام الجاري (2) مليون طن.

وأشار رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية، المهندس شحادة أبو هديب، إلى أن شركة البوتاس العربية واصلت تحقيق نتائج مالية متميزة خلال فترة الشهور التسعة الأولى من هذا العام معززة بذلك مكانتها الرائدة في السوق العالمي كواحدة من الشركات الرئيسية المنتجة للأسمدة، حيث لعبت دوراً محورياً في تأمين احتياجات شركائها العالميين من مادة البوتاس الأردنية ذات الجودة والنقاء العاليين، على الرغم من تصاعد المخاوف من نقص إمدادات هذه السلعة الاستراتيجية بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي العالمي.

وأكد المهندس أبو هديب، أن النتائج المالية المتحققة تنم عن كفاءة الإدارة التنفيذية في التخطيط والتنفيذ والمتابعة المستمرة لمؤشرات الأداء حتى تبقى منسجمة مع توجيهات مجلس إدارة الشركة وخططها، كما تعكس الجهود الكبيرة المبذولة من قبل كافة العاملين في الشركة، مبيناً أن هذه النتائج ستنعكس إيجابياً على مدفوعات الشركة لخزينة الدولة على شكل رسوم وضرائب وعوائد تعدين والتي ارتفعت خلال فترة الشهور التسعة الأولى من هذا العام بنسبة 155% عن ذات الفترة من العام الماضي مما يعزز دور صناعة البوتاس في دعم الاقتصاد الوطني الأردني، كما انعكس أداء الشركة المالي على مساهمتها في احتياطي العملات الأجنبية في المملكة حيث ارتفع مجموع العملات الأجنبية الموردة من قبل الشركة حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 103% ليصل إلى قرابة (2) مليار دولار مقارنة بنحو مليار دولار خلال ذات الفترة من العام الماضي.

وحول النتائج المالية لاستثمارات شركة البوتاس العربية في الشركات التابعة والحليفة، ومن أبرزها شركة صناعات الأسمدة والكيماويات العربية “كيمابكو” وشركة برومين الأردن، أشار المهندس أبو هديب إلى أن صافي الدخل المتأتي للشركة من هذه الاستثمارات وصل إلى حوالي (88) مليون دينار حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بـ (56) مليون دينار خلال ذات الفترة من العام الماضي وبزيادة نسبتها 58%.

وأوضح المهندس أبو هديب، أن النتائج المالية المتحققة تعكس تميز البيئة الاستثمارية الأردنية والتشريعات الناظمة للاستثمار في المملكة والتي ساهمت بشكل كبير في تمكين الشركة من تحقيق أهدافها الرئيسية، كما أن البيئة الاستثمارية الملائمة في المملكة دفعت الشركة إلى التباحث مع شركات عالمية ومحلية متخصصة في عدة مجالات لعقد شراكات استراتيجية بهدف تنويع إنتاج الشركة من الأسمدة والمعادن الأخرى وبما يتماشى ورؤية التحديث الاقتصادي التي تسعى إلى زيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي الاجمالي لأكثر من النسبة الحالية البالغة 2.2%.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، أن الشركة تواصل تطبيق خططها الاستراتيجية المختلفة التي تعتمد على محاور رئيسية تهدف إلى النهوض بصناعة البوتاس الأردنية من خلال زيادة كميات الإنتاج ضمن مناطق إمتياز الشركة، موضحاً أن من أهم هذه المشاريع التوسعية التي يتم تنفيذها حالياً مشروع التوسع الشمالي والمرحلة الأولى من مشروع التوسع الشرقي لزيادة كميات الإنتاج بواقع (220) ألف طن سنوياً.

كما تهدف خطط الشركة، بحسب الدكتور النسور، إلى تنويع الإنتاج من الأصناف المختلفة من مادة البوتاس والتركيز على الأصناف ذات الهوامش الربحية العالية كالبوتاس الحبيبي الأحمر الذي يتيح للشركة الدخول إلى أسواق جديدة ذات عوائد ربحية مرتفعة مثل السوق البرازيلي والسوق الاسترالي. ولتحقيق ذلك تنفذ الشركة مشاريع متنوعة لزيادة قدرتها الإنتاجية من البوتاس الحبيبي، بنوعيه الأحمر والأبيض.

وأكد الدكتور النسور، أن الشركة وعند تنفيذها للخطط الموضوعة ركزت على إدارة الكلف بحصافة لمواجهة الضغوطات التضخمية التي شهدها العالم مؤخراً وأثرت بدورها على أسعار المواد السلعية والطاقة والمواد الأخرى، موضحاً أن تلك المشاريع يتم تنفيذها بالتوازي مع مشاريع تدعيم البنى التحتية واستدامة عمليات الإنتاج وسلاسل التزويد وإدارة كلف الإنتاج في الشركة.

وأضاف الدكتور النسور أن شركة البوتاس العربية بدأت بتنفيذ عدد من المشاريع التي ستعمل على تطوير صناعاتها وإجراء البحوث اللازمة للتحرك على منحنى القيمة المضافة وإنتاج الأسمدة المشتقة من مادة البوتاس وذلك تماشياً مع خطط الشركة بتنويع المنتجات والاستثمار بمنتجات جديدة تخدم الاقتصاد الأردني وتعزز من صادراته، وتزيد من القيمة المضافة للموارد الطبيعية الأردنية.

وبين الدكتور النسور، أن الشركة ستقوم بتدعيم خططها المستقبلية من خلال زيادة قدراتها في البحث والتطوير والابتكار، حيث تقوم الشركة حالياً ببناء مركز متخصص لهذه الغاية بالشراكة مع مراكز بحثية عالمية. وأكد الدكتور النسور، أن شركة البوتاس العربية تواكب وباستمرار التطورات الحاصلة في القطاع الصناعي، حيث تعمل على تنفيذ مجموعة من الخطط المتعلقة بالتحول الرقمي وآليات الذكاء الاصطناعي من خلال رقمنة كافة عملياتها الإدارية والتشغيلية، إضافة إلى تطبيق خطط أخرى متعلقة بالطاقة، ومن ضمنها الطاقة المتجددة، والمياه والحفر لتدعيم مستوى تنافسية الشركة على الصعيد العالمي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى