ثقافة وفنون

الشرطة المغربية تُداهم شقة محمد الترك وتحقق معه

الحياة نيوز – أعلنت النيابة العامة المغربية أنها فتحت تحقيقاً مع المنتج البحريني من أصول أردنية محمد الترك، زوج الفنانة المغربية دنيا بطمة، بعد أن تقدمت الأخيرة بشكوى ضده بتهمة خيانتها مع فتيات بإحدى الشقق السكنية في مدينة مراكش.

وكانت بطمة، قد توجهت يوم السبت 22 أكتوبر/تشرين الأول، لولاية أمن مدينة مراكش التي تعيش فيها حالياً، من أجل تقديم الشكوى ضد زوجها، وهو ما دفع عناصر الأمن إلى مداهمة الشقة، دون العثور على أي دليل يثبت خيانة محمد الترك.

وجاء في الشكوى التي تقدمت بها دنيا بطمة ضد زوجها، أنها ضبطته متلبساً بواقعة الخيانة، ما جعلها تتجه إلى السلطات المختصة من أجل تقديم شكوى جديدة ضده، بحسب صحيفة ”هسبريس“ المغربية.

ورصدت الصحافة المغربية دنيا بطمة، بعد خروجها من ولاية أمن مراكش، إلا أنها امتنعت عن الإدلاء بأي تصريح صحفي.

وظهر خلاف الثنائي على السطح مؤخرا لأسباب مجهولة، مما تسبب في انفصالهما بشكل غير رسمي، ورفضت دنيا بطمة وعائلتها التعليق على الواقعة منذ ذلك الحين، للصحافة والإعلام.

ووفقاً لتصريحات محمد الحنصالي، محامي دفاع الفنانة دنيا بطمة، فإن موكلته ستعقد ندوة صحافية خلال الأيام المقبلة، لتوضيح مجريات الأمور، والحديث بتوسع عن القضية.

من جهتها، وجهت الفنانة دنيا بطمة، رسالة إلى امرأة يفترض أنها صديقة مشتركة بينها وزوجها تدعى وصال، والمشتبه في تورطها في خيانتها مع المنتج محمد الترك، وهددت بنشر ”غسيلها“، وذلك من خلال ”الستوري“ عبر حسابها في ”إنستغرام“.

وكتبت دنيا بطمة أن السيدة ”وصال“ دخلت منزلها وسرقت منه أغراضها الخاصة، من بينها عطور باهظة الثمن، مما جعل جمهور مواقع التواصل يتوقعون أنها الشخص الذي خانها زوجها معها.

وطالبت دنيا بطمة بتركيز السلطات المغربية بشكل خاص في قضيتها، وكتبت: ”أريد أن أسطر بالخطوط الحمراء على ما سأقول، أتمنى من السلطات بمدينة مراكش أن تأخذ الموضوع بعين الاعتبار، لأني فعلاً هذه المرة لن أسكت عليه“.

وأضافت قائلة: ”القانون المغربي، كامرأة مغربية عانت وسكتت كثيراً ولم تطلب من أحد أن يتضامن معها، أتمنى أن تنصفني“.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى