الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)

الخصاونة: الأردن حريص لإيجاد تشريع لمكافحة المنشطات

استقبل رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الأربعاء، رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، ويتولد بانكا والمدير العام للوكالة أوليفيير نيغلي، مشيرا إلى حرص الأردن على إيجاد تشريع لمكافحة المنشطات ما يعمل على رفع تصنيف الأردن من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى ضمن سلم تصنيف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات للدول وفقا لنسبة الوفاء بالمتطلبات الدولية.

وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره وزير الشباب محمد النابلسي، وأمين عام اللجنة الأولمبية الأردنية ناصر المجالي على الجهود والخطوات التي تبذلها الحكومة بالشراكة مع الجهات المعنية، وفي مقدمتها المنظمة الأردنية لمكافحة المنشطات (جادو) من أجل إيجاد بيئة رياضية أردنية خالية من المنشطات والتعاون والتنسيق مع جميع الدول لإيجاد بيئة عالمية خالية من المنشطات ومخاطرها.

وأكد رئيس الوزراء على الجهود التي يبذلها سمو فيصل بن الحسين/ رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية لتعزيز قيم الرياضة الأردنية والعمل مع جميع الشركاء على إيجاد قيم أولمبية عالمية.

ولفت إلى أهمية الشراكة مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في بناء القدرات البشرية والخبرات ورفع الكفاءات، مشيرا إلى حرص الأردن على أن يكون مركزا للتميز بالمنطقة العربية في مجال التوعية والتثقيف بمكافحة المنشطات والتحذير من مخاطرها.

من جهته، أكد رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على علاقات الشراكة والتعاون مع اللجنة الأولمبية الأردنية في مجال مكافحة المنشطات والتقدير لوصول الأردن إلى الدرجة الثانية ضمن سلم تصنيف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات للدول وفقا لنسبة الوفاء بالمتطلبات الدولية، وهي أعلى درجة ممكن أن تصل إليها أي دولة لا تمتلك تشريع أو قانون لمكافحة المنشطات.

كما أكد أهمية تعظيم الدور الذي يلعبه الأردن في المنطقة، حيث إن المنظمة الأردنية لمكافحة المنشطات تدعم الدول الخمس في المنطقة ضمن منظمة إقليم غرب آسيا لمكافحة المنشطات، منوها بأن الأردن كانت من أوائل الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية لليونسكو لمكافحة المنشطات في الرياضة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى