ثقافة وفنون

أزمة جديدة.. تفاصيل مقاضاة روتانا لـ شيرين عبدالوهاب

الحياة نيوز – شهدت مفاوضات فسخ تعاقد الفنانة شيرين عبدالوهاب، مع شركة روتانا، تطورات جديدة، عقب أزمة حجزها، بأحد مستشفيات الصحة النفسية، الأسبوع الماضي.

مصادر مقربة من الفنانة والشركة، كشفت، عن أحدث تطورات الموقف، وتأثير الأزمة الحالية على المفاوضات.

المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- قال: “المفاوضات لم تحسم بعد، ولهذا قررت الشركة رسميا الاستمرار في الدعوى المقامة ضد الفنانة بسبب إخلالها ببنود التعاقد، وعقدت بالفعل أولى جلساتها أمام المحكمة الإقتصادية أول أمس السبت”.

وتابع: “الدعوى تم إقامتها منذ الشهرين، وهي برقم ١٨٣٥ لسنة ٢٠٢٢، وتم تأجيل نظرها إلى يوم 29 نوفمبر المقبل”.

الأزمة بدأت، مع تعذر التزام الفنانة شيرين عبد الوهاب، ببنود تعاقدها عام 2019، مع شركة روتانا للإنتاج الفني، والتي تنص على قيام المطربة بتسجيل وتنفيذ ألبومين، إلى جانب إحيائها 3 حفلات، إذ لم تطرح سوى 4 أغاني فقط على مدار 3 سنوات.

الفنانة شيرين عبد الوهاب، طرحت عقب عودتها للتعاون مع شركة روتانا، أغنية بعنوان “مش قد الهوى”، في أبريل 2020، وفي ديسمبر 2021، قامت بطرح 4 أغاني، هي “خاصمت النوم” و”ملكش مكان” و”القماص”، و”كلها غيرانة”، وسط غياب الدعاية تماما عنها من جانب الشركة المنتجة، ولم يتم طرح أي بوسترات أو برومو دعاية للترويج لها.ن كما تم تسريب أغاني “ملكش مكان” و”سيدنا القماص”، قبل طرحها رسميا.

وتخضع الفنانة شيرين عبد الوهاب حاليا للفحص الطبي والعلاج، في إحدى المصحات النفسية، حتى إكمال علاجها من إدمان المخدرات، وفقا لتصريحات شقيقها محمد عبد الوهاب، في برنامج “الحكاية”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى