اخبار منوعة

ميغان ماركل تتعرض لموقف محرج أمام الكاميرات .. بريطانية رفضت أن تصافحها

الحياة نيوز -يبدو أن حضور الدوقة ميغان ماركل لجنازة الملكة إليزابيث الثانية، وظهور الأمير هاري مع شقيقه ويليام من جديد لم يشفع للممثلة الأمريكية من غضب الشعب البريطاني على انسحابهما من واجباتهما الملكية وكشف بعض الأسرار الخاصة.

فقد تعرضت ميغان ماركل لموقف محرج أمام أعين الحضور وعدسات كاميرات الإعلام الحاضرة بعد أن تمنعت سيدة بريطانية عن مصافحتها عن قصد وبطريقة واضحة.

وقد أظهر الفيديو الذي نشرته مجلة الدايلي ميل، أن الشابة التي تقف إلى جانبها وتبدو ابنتها، بدت مذهولة وتستفسر منها عن سبب امتناعها عن مصافحة ميغان التي كانت تحيي الناس بشكل عفوي المتجمهرة لوداع الملكة.
واللافت أن ميغان ماركل تلافت الموقف المحرج بشكل ذكي وسريع وتابعت سيرها وكأن شيئاً لم يكن.

وكانت شركة Redfield & Wilton Strategies بالتعاون مع صحيفة Sunday Express قد أجرت في شهر فبراير من العام الجاري استطلاعاً للرأي أظهر أن غالبية الشعب البريطاني لا يرحب بتواجد الأمير هاري، وزوجته ميغان ماركل في احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية.

وبحسب الاستطلاع فإن 42% من البريطانيين لا يريدون أن يقوم ميغان وهاري، بالظهور خلال احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة، أي الذكرى السنوية السبعين لصعود الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، إلى العرش البريطاني.
وفي الوقت نفسه فإن 30% فقط يريدون الأمير هاري وزوجته أن يشاركا في احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة، وعليه فإن الغالبية ترفض تواجدهما في هذا الحدث المهم.

وعكست هذه الأرقام حينها عدم شعبية ميغان في بريطانيا ورفض الشعب تواجدها في المناسبات المتعلق بالعائلة.
وقد صرح حينها الكاتب المتخصص في الشؤون الملكية، توم باور أن الدوقة ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، لا تخطط للعودة إلى المملكة المتحدة مرة أخرى لأنها “ببساطة لا تهتم” بصورتها أمام الرأي العام البريطاني، بحسب ما ورد في مجلة ذا صن البريطانية.

كما أشار باور إلى أن ميغان لن تحاول كسب الرأي العام البريطاني مجدداً لأنها تعتبر ذلك “قضية خاسرة”.

“سيدتي”

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى