ثقافة وفنون

“لأنك مختلف” للكاتبة الدكتورة رانيا ابو عليان بمعرض عمان الدولي للكتاب

الحياة نيوز ـ عن دار يافا العلمية للنشر والتوزيع صدر كتاب “لأنك مختلف” للكاتبة الدكتورة رانيا ابو عليان، وتم اشهاره على هامش فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب 2022 الذي أقيم في مكة مول، وكتاب “لأنك مختلف” مجموعة مقالات شيقة جذابة تقع في تسعين صفحة، تلفت القارئ بعفويتها وجاذبيتها وسهولتها الممتنعة…. ويذكر أن هذا هو المنتج الأدبي الثالث للدكتورة رانيا بعد كتابيها… الهروب نحو القمة ورسائل قد تصل، تأسست دار يافا العلمية للنشر والتوزيع في نهاية العام 1998، و بدأت نشاطها بالتركيز على نشر وتوزيع الكتب العربية ذات المستوى المتميز في كافة حقول المعرفة، وتركز اهتمامها على الكتب الأكاديمية والدراسات الأدبية والاجتماعية، حيث تحرص دار يافا على المشاركة في معظم معارض الكتاب على إمتداد الوطن العربي لتقديم أكثر من 600 كتاب تم اصدارها من قبل دار يافا بمختلف مجالات العلوم، وتشارك في العديد من ورشات العمل والندوات الأدبية.
وقدمت الكاتبة الدكتورة رانيا أبوعليان اهداء مؤلفها إلى الذي تلا على مسامعي الشعر والأدب طفلة،… وعلَّمني كيفَ يكون الحرف سحرا،… والسجع سرا،.. والقوافي عطراً… إلى روح أبي شاعري وحبيبي الأول ومن بما زرع في قلبي وروحي كنت أنا على ما أنا عليه اليوم لأكون مختلفة…أهدي “لأنك مختلف”.
وقدم د. عبد الله عمر الخطيب أستاذ الأدب العربي الحديث المشارك في جامعة العلوم الإسلامية لكتاب جاء فيه، بين خيط الحقيقة والوهم … ووحي الواقع وتأملاته …. ووجع الماضي وذكرياته… وعشق الحاضر وآماله، تطل مقالات خطتها أنامل من توصف بأنها نصف المجتمع ، وصانعة الرجال ، من إذا أردت مكافأتها ناديتها ( بالأم ) وكفى الكلمة فخرا وعمقا ووجدانا …. ومقالات رانيا أبو عليان في كتابها لأنك مختلف ؛ جاءت بإطلالة مختلفة، وكتبت المقالات بطريقة مختلفة ، وأعادت إنتاج لحظات في شريط الذكريات، و واقع الحياة وروحها وعقل التجربة ومخرجاتها.
وبين يدي هذه المقالات ؛ يمكن طرح الأسئلة التالية :، هل أدب المرأة أو ما تكتبه المرأة له خصوصية وإشراقة تختلف عما يكتبه الرجل ؟، هل تكتب المرأة مقالاتها وتجاربها في الحياة بقلمها أم بقلبها وعاطفتها الموجهة ؟، إلى أي حد يمكن أن تصل المرأة في كسر التابوه ؟ ، أليست الخصوصية وما يتعلق بها في الكتابات مرجعها الفروق الفردية سوى الاختلاف الجنسي؟، لقد توافرت عناصر مهمة في مقالات رانيا أبوعليان وبالذات تلك التي تتضمن سيرة ذاتية متكئة على تيار الوعي الداخلي في ثنايا القصة أو المقالة، وبعد ،،، أرى أن هذا المنجز ” لأنك مختلف ” سيشكل نواة مجموعة من الكتب الأخرى التي ستعمل على تأريخ حياة الأديبة رانيا أبوعليان وسيغدو النص معها وثيقة تاريخية.
واشتمل فهرس الكتاب على مجموعة صفحات جاءت كما يلي، الإهداء، تقديم، لأَّنك مختلف، حوار عابر، قسوة الأوجاع، من صفحات الماضي، مدينة الألعاب “الحُلُم الذي تحققَ بعدَ فوات الأوان”، البطيخ الدافئ، سيارةُ إسعاف الثانية فجراً، ماذا لو عدنا للوراءِ خمسة عشرَ عاماً، عندما يُغني الياسمين، كثرة اللوم والعِتاب تُميتُ مشاعر الأحباب، ولتعلم يا نبض، مواسم القلوب، ذاكرة الأماكن، لاتسأل المرأة، ليلة العيد، الرقم واحد، من طلب العلا سهر الليالي، نظريةُ الانسحاب عندَ المرأة، لكَ اللهُ يا قلب، الفراق الجميل، نحن نستند على الجدران.. فهيَ حقاً تُجيد الوفاءَ والاحتضان، لقيت الطبطبة، حينَ نَجِدُ أنفسنا، صحون بيت أهلي، نيكوتين البشر، ولا ينقصنا الاَّ رؤياكم بخير، “كان بإمكانك أن تكون غير ما أنت!!”، صورتك الحقيقية، جبر الخواطر، أقسمتُ عليكَ يا الله، شكرا للناس السيئة في حياتنا، ولتعلم يا ولدي، وعودٌ من العاصفة، صف ليَ الجنة يا أبتِ؟، وأنتَ تعلم يا الله…، في حروب المبادئ، حدثني عن جبر الخواطر يا أبي..، إليكِ حبيبتي، تمثال السعادة، جمعة مباركة، لا أحد يعرف، عن الكاتبة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى