الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)محليات

هكذا رد نشامى الامن التحية …

الحياة نيوز – أنس صويلح
حيّا جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال زيارته امس الاربعاء مدينة السلط، كوادر الأمن العام والأجهزة الأمنية ونشامى مكافحة المخدرات على جهودهم الكبيرة والمستمرة التي يبذلونها للحفاظ على سلامة المجتمع من شرور آفة المخدرات.
وكانت مديرية الامن العام اعلنت قبل فترة عن بدء حملة امنية مكثفة ضد اوكار المخدرات على مستوى المملكة مؤكدة انها ستضرب بيد من حديد حيث تمكنت من تنفيذ عشرات المداهمات النوعية و ضبطت خلالها اشخاصا و مواد مخدرة بكميات كبيرة اتلفت جزءا لا يستهان به وفقا للانظمة المتبعة.
ورد نشامى الامن العام تحية جلالة القائد الاعلى بالتأكيد على انهم على قدر المسؤولة ناذرين انفسهم لخدمة الوطن و حماية مواطنيه حيث نشرت مديرية الامن العام ردا من ابنائها قالت فيه : « نحن نقول للقائد .. سيدي نحن جندك الذين عاهدناك بأن نبقى عند حسن ظن جلالتكم، حاملين أرواحنا على راحاتنا، مخلصين أمناء، أوفياء للأردن العزيز والغالي، وللعرش الهاشمي المفدى.. شكراً سيدنا فتحيتك زادتنا فخراً، والمعنويات بها طاولت السحاب».
ثناء ملكي بطعم الفخر من قيادة وضعت ثقتها بجنود اشاوس لا يعرفون الا النصر طريقا لهم فقد قدموا الغالي والنفيس و نذروا ارواحهم فداء للوطن و مليكه في سبيل محاربة الاعداء مهما كانت قدراتهم واهدافهم فالوطن قصة عشق لهم لا تنتهي .
وفي التفاصيل فان مديرية الامن العام وضعت خطة امنية محكمة تسير على تطبيقها بشكل مدروس ومتقن حيث شملت حملات أمنية مستمرة ومتكررة وباسلوب عملياتي جديد في التصدي لتجار ومروجي المخدرات ومداهمتهم حيث شهدت العمليات استخدام كوادر بشرية اكثر واليات حديثة ومتطورة، تمكن النشامى من الضرب بقوة والسيطرة على اي منطقة مهما كانت والقبض على المطلوبين ومن سولت له نفسه العمل بتجارة الحرام كسبا للمال ولو كان على حساب الوطن والمواطنين.
مصدر اكد لـ»الدستور» ان ادارة مكافحة المخدرات اتلفت مؤخرا اطنانا من المخدرات تجاوزت قيمتها عشرات الملايين من المال «الحرام» تمكنت كوادر ادارة مكافحة المخدرات من ضبطها خلال حملاتها الاخيرة في عدة مناطق مشددة على ان الحملة مستمرة ولا يمكن ان تتوقف الا حين القضاء على التجار والمهربين وكل من تسول له نفسه العبث بامن الوطن و حياة المواطن.
جهود جبارة نفذتها مديرية الامن العام استحقت الثناء الملكي الذي سيشكل حافزا حقيقيا للنشامى المرابطين في الميدان ليتمكنوا من مواصلة الليل بالنهار في مكافحة آفة المخدرات وضرب اوكارها اينما كانت لننعم جميعا ببيئة آمنة مسيجة بجنود بواسل لا يخاف في حب الوطن لومة لائم .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى