هام

الفايز يطالب بمحاسبة المتسببين بانهيار عمارة اللويبدة

الحياة نيوز-طالب رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز الأحد، بالوقوف على أسباب انهيار عمارة في جبل اللوبيدة في عمّان و”محاسبة الجهات المتسببة”، داعيا إلى “ضرورة قيام أمانة عمّان والجهات المعنية في المحافظات كافة بتشكيل لجان مختصة من القطاعين العام والخاص للوقوف على درجة أمان الأبنية القديمة ومعالجة أي اختلالات فيها”.

وكذلك، دعا الفايز إلى “التشدد في منح رخص البناء، ووقف التجاوزات التي تحصل، وأن لا يتم منح رخص بناء إلا بوجود مكتب إشراف هندسي، يكون المسؤول عن عملية البناء ووفق المواصفات والشروط اللازمة، التي تضمن أمان التنفيذ وتراعي التغيرات الطبيعية والمناخية”.

وقال إن “الذين قضوا في حادثة العمارة هم شهداء وطن”.

وتوفي 14 شخصا وأصيب 10 آخرون من جراء انهيار مبنى سكني في منطقة اللويبدة على مبنى آخر مساء الثلاثاء الماضي، فيما أعلنت مديرية الأمن العام السبت، عن انتهاء عمليات البحث.

لكن فرق البحث والإنقاذ التابعة للدفاع المدني ستبقى في مكان انهيار البناية حتى إزالة الأنقاض بشكل كامل، والتأكد من عدم وجود محاصرين إضافيين حسبما ذكر مسؤولون.

من جانب آخر عبّر الفايز عن “تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها الدفاع المدني والأمن العام وقوات الدرك وعلى مدار عدة أيام، واصل فيها الليل بالنهار، خلال الأحداث التي رافقت انهيار عمارة اللويبدة، وقضى بسببها عدد من المواطنين وأصيب آخرون”.

وقال خلال زيارته لمديرية الأمن العام، ولقائه مديرها اللواء عبيدالله المعايطة، إن “أجهزتنا الأمنية بمختلف تشكيلاتها وقواتنا المسلحة تثبت دوما، بأنها على قدر المسؤولية الوطنية، وهي على الدوام درع الوطن وسياجه المنيع”.

واطلع الفايز خلال زيارته على “التفاصيل المتعلقة بحادثة الانهيار والجهود الكبيرة التي بذلها الأمن العام والدفاع المدني للتقليل قدر الإمكان من الخسائر البشرية من جراء الحادثة”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى