اخبار منوعة

العالم من حولنا صحراء رم المدهشه “3”

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ وللناس فيما يعشقون مذاهب وكل ينظر نحو الاشياء بمنظاره وكن جميلا ترى الوجود جميلا كل المدن في العالم صاخبه والتوتر ياخذنا بعيدا فكيف نتالق بعد تعب واجهاد وكدر العمل وكثره التعب والتفكير الى البحث عن السكينه والصفو والهواء الطلق والحكمه وصمت الصحراء وومشاهده النجوم قريبه منك تكاد ان تلمسها لان الفضاء الشاسع الان امامك حيث لاحواجز ولا قبور الاسمنت التي اختنقنا بها تحوةل بيننا وبين مشاهده الفضاء الكبير الممتد دون حواجز ودون ضجيج وصخب العالم من حولك هنا في رم الرمل الذهبي المشع تحت وهج الشمس وكانك تسير فوق تبر وهاج بعيدا عن صخب المدينه تفترش سريرك في قلب الصحراء وخيمه جميله فيها حمامك الخاص وعده اسره في الخيمه عالم جميل وفراش ارضي كنت اضع ادوات التصوير امام الخيمه واجلس على كرسي من الكتان يتنقل معي حيثما ذهبت او الشاي علي الفحم ليس مهما اريد ان اشواجلس اتامل دون ان يخدش لوحه صمتي وسكينه الصحراء شيء ابدا انظر للسماء من حولي الرياح اللطيفه الناعمه تغريني للنوم ولكنني اعاند اطردها عن راسي اريد جمال السكينه التمتع بالصمت بحكمه الصحراء بشاي الصحراء علي اعواد نبات الغضي اريد ان اعود انسانا فطريا بدائيا نقيا اجلس خلف النار بعيدا عن صخب العالم اريد ان اخاطب الصمت ويخاطبني فللصحراء فلسفتها وجمالها وحكمتها والاجمل ان تبقى هناك على الاقل ليلتين للمبيت والنظر والجلوس في خيمتك او مع من هم من شاكلتك الفارين من صخب العالم الباحثين عن السلام والتوهج العقلي لكي نعود بعقول صافيه وذاكره مسح عنها الكدر والتعب وكثره العمل والارهاق و كيف تختزن الذاكره جمال الاشياء وجوهر الجمال التامل بعمق وكيف ان للصحراء اسرارها وكيف تكتشف هذه الاسرار ان لم تاخذ فريقا معك او تشارك في رحله ما يسمى هناك مغامره صحراويه حيث ستكتشف بانك في المدينه كنت نغيبا عن جمال العالم تتمتع بالمال ولكن بهامش بسيط من التلذذ بمباهج العقل والفكر والتمتع في جمال الطبيعه وحقيقتها وكيف تعيش في اجمل اللحظات في اجواء تبعدك عن كل منغصات المدينه واكدارها في خيمه خرافيه تعيدك نحو العالم البعيد والجميل والصمت الحكيم هنا البتراء صحراء الجمال والرمال الذهبيه وصمت الحكمه وصفو الحياه وتجدد توهج العقل وتطهيره من ترسبات ثقل العمل وكيف تعيد نشاطك وحيويتك وطاقتك الايجابيه النشطه بقوه رم جوهره الصحراء ورمالها وخيامها والصمت والطاقه الجمسيله كي نعود اكثر توهجا والقا للحياه والعمل.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى