مدارس وجامعات

الحدرب: بتوجيهات ملكية سامية نفذنا البرنامج الوطني للتدخلات العلاجية

 الحياة نيوز ـ مع دخول العام الدراسي الحالي 2022- 2023 حيز التنفيذ، نفذت مديرية التربية والتعليم للواء القويسمة البرنامج الوطني للتدخلات العلاجية في مدارس اللواء والذي يطبق على 106 من أصل 121 مدرسة حكومية، “ذكور واناث ومختلطة”، فيما البرنامج يهتم بالمراحل العمرية من الصف الرابع الأساسي لغاية الصف الحادي عشر. وقال مدير التربية والتعليم للواء القويسمة الأستاذ رسمي الحدرب، بانه وفي ضوء التوجيهات الملكية السامية لاتخاذ خطوات فاعلة وقابلة للتنفيذ، تم التغلب على الأزمة من خلال رفع استعداد الطلبة للتعلم وتحسين الرفاه النفسي لهم، فقد تقرر إطلاق البرنامج الوطني للتدخلات العلاجية، وأن البرنامج الوطني للتدخلات العلاجية هو برنامج وطني يهدف إلى دعم تعلم الطلبة من خلال تدخلات عاجلة بالتزامن مع بدء العام الدراسي وخلاله، بالإضافة لتدخلات أخرى متوسطة وطويلة الأمد تهدف إلى مساعدة المعلم لردم الفجوات التعليمية لدى طلبته ورفع مستوى تحصيلهم عبر الاستفادة من المواد المساندة ومواد التعليم المبني على المفاهيم والنتاجات الأساسية “الفاقد التعليمي”. واضاف الحدرب إلى أن وزارة التربية والتعليم تكرس جهودها بهدف تحسين جودة نتائج الطلبة والتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19 والتي تسببت باغلاق المدارس، حيث أشارت الدراسات التشخيصية التي أجرتها الوزارة إلى الحاجة الى تدخلات علاجية فورية متباينة ولا مركزية للاستجابة لاحتياجات المديرية و المدرسة والطلبة، وتتطلب هذه التدخلات ادخال تغييرات أو إضافات على السياسات والإجراءات والتعليمات لضمان بذل جهود مؤسسية وتحقيق نتائج قابلة للقياس. ووجه مدير الشؤون التعليمية الأستاذ عمران اللصاصمة عددا من مشرفي اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات لتنفيذ البرنامج والتقيد بما جاء بالخطة العلاجية من البرنامج العلاجي والذي تنفذه الوكالة الأمريكية وشركة TAP لتأهيل المعلمين في الميدان التَّربوي وتنفيذ البرنامج العلاجي، والبدء بالمرحلة التحضيرية والتي تهدف إلى تمكين المعلم من دعم تعلم الطلبة وتحسين امتلاكهم متطلبات التعلم السابق. وتقول مسؤول الإعلام بالمديرية فينان الزهيري، كرست وزارة التربية والتعليم جهودها بهدف تحسين جودة نتائج الطلبة والتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19 والتي تسببت بإغلاق المدارس حيث تشير الدراسات التشخيصية التي أجرتها الوزارة الى الحاجة الى تدخلات علاجية فورية متباينة ولا مركزية للاستجابة لاحتياجات المديرية و المدرسة والطلبة وتتطلب هذه التدخلات ادخال تغييرات او إضافات على السياسات والإجراءات والتعليمات لضمان بذل جهود مؤسسية وتحقيق نتائج قابلة للقياس ويمكن توظيفها لعلاج الضعف لدى الطلبة في المهارات الأساسية لتجاوز الفجوة التعليمية التي نتجت عن الانقطاع عن التعليم الوجاهي بسبب جائحة كورونا. واضافت الزهيري الى انه وفق المهام الإدارية والفنية المرتبطة بالهيكل التنظيمي الحوكمة على مستوى المديريات والمدارس، مدير التربية والتعليم وبالتعاون مع مسؤول الاعلام تم وضع خطة الاعلام والاتصال الداخلي والخارجي واعداد خطة خاصة بالمديرية لتنفيذ الخطة للبرنامج العلاجي عبر الاشراف على تنفيذ المدارس للخطة ومتابعتها وتوظيف صفحات المديرية على وسائل التواصل الاجتماعي لنشر مواد الحملة ورسائلها، والتنسيق مع مديرية الاعلام في الوزارة، ولقاءات التعريف بالبرنامج، وكسب التأييد “الاتصال الخارجي” المشاركة في لقاءات مجالس التطوير التربوي بهدف التعريف بالبرنامج خلال اللقاء وتوزيع البروشورات المعتمدة في الحملة على المشاركين، مسابقة البرنامج العلاجي على مستوى المدرس ومستوى المديريات، خطة التعاون، وحشد الدعم، تنظيم مدير التربية والتعليم لقاء مع المعنيين بتنفيذ البرنامج في المديرية “رئيس قسم الاشراف ومشرفي اللغة العربية ومشرفي الرياضيات واللغة الإنجليزية ومديري المدارس” لتحفيزهم وتوضيح الأدوار المطلوبة، تنظيم مسؤول الاعلام في المديرية اجتماعات مع ضابط الارتباط في المدارس بالطرق التي يراها مناسبة، اعداد قائمة بأسماء أدوار وإجراءات المدرسة المتعلقة بخطة التوعية والحشد للبرنامج، خطة الاعلام والاتصال الداخلي والخارجي، لقاءات التعريف بالبرنامج وكسب التأييد الاتصال الخارجي، مسابقة البرنامج العلاجي، توثيق قصص النجاح، الإذاعة المدرسية، توثيق فقرات الإذاعة المدرسية، خطة تعاون وحشد الدعم، والتأثير بالطلبة. وقالت الزهيري الى ان المرحلة التحضيرية تهدف الى تمكين المعلم من دعم تعلم الطبة وتحسين امتلاكهم متطلبات التعلم السابق، ويخصص لها اربعة أسابيع من العام الدراسي للصفين الثاني والثالث واسبوعان للصفوف من الرابع الى الحادي عشر بحيث يتم التركيز على تدريس المتطلبات السابقة والمهارات الأساسية في مباحث اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية وفق برنامج التدخلات العلاجية الصادر عن إدارة المناهج والكتب المدرسية أثناء العام الدراسي، اما بعد الانتهاء من تنفيذ البرنامج العلاجي في المرحلة التحضيرية فسيتم العمل على تنفيذ المواد المساندة ومواد التعلم المبني على المفاهيم والنتاجات الأساسية «الفاقد التعليمي» او أي مصادر تقررها الوزارة في ما بعد بالتزامن مع عمليات التعلم والتعليم وتنفيذ المنهاج بصورته الاعتيادية وسيتسمر العمل بالتقويم لتعديل آليات التنفيذ وفق ما يصدر من الوزارة المرحلة التكميلية خلال العطلة الصيفية سيتم استثمار العطلة الصيفية لاستكمال دعم الطلبة وتحسين امتلاكهم لمتطلبات التعلم وفق آليات تقرها الوزارة الدليل الاجرائي هذا الدليل يوضح العمليات المطلوبة من الجهات المعنية في مديريات التربية والتعليم والمدارس للمرحلة التحضيرية لضمان تنفيذ فعال البرنامج التدخلات العلاجية بما ينعكس على أداء الطلبة ويحقق الهدف المرجو منه في رفع مستوى الطلبة في المهارات الأساسية ونقلهم الى مرحلة الولوج الامن الى الصف الأعلى حيث تعتمد الإجراءات المطلوب تنفيذها على الأدوار المنوطة بالجهات المعنية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى