صحة وجمال

أسباب هبوط الضغط عند النساء

الحياة نيوز – يختلف ضغط الدم بشكل طبيعي على مدار اليوم، وقد ينتج عن مشكلة مؤقتة مثل الجفاف، أو مشكلة طويلة الأمد مثل أمراض القلب. ومن الممكن أن يكون انخفاض ضغط الدم وراثياً أو يحدث نتيجة الشيخوخة، ففي بعض الحالات، يكون هناك عامل مؤقت، مثل الحمل أو الجفاف، هو المسؤول عن هبوط الضغط، وفي حالات أخرى، ينتج انخفاض ضغط الدم عن مرض كامن أو رد فعل حادّ.

وعلى الرغم من أن أسباب هبوط الضغط متشابهة إلى حد كبير بين النساء والرجال، إلا أن هناك بعض الحالات تكون فيها النساء أكثر عرضة لهبوط الضغط، مثل الحمل.

ما هو هبوط الضغط؟

لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم يتدفق الدم عبر الأوردة والشرايين ببطء
يضخ القلب الدم في جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى إيصال الأكسجين والمواد المغذية الأخرى بشكل مستمر. ويشير ضغط الدم إلى قوة الدم التي تضغط على جدران الشرايين بينما يضخ القلب الدم.
ولدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، يتدفق الدم عبر الأوردة والشرايين ببطء.
ويستخدم الأطباء رقمين للإشارة إلى ضغط الدم، الأول يشير إلى ضغط الدم الانقباضي، وهو قوة الدم في جدران الشرايين عندما ينبض القلب، والثاني يشير إلى ضغط الدم الانبساطي، وهو قوة الدم عندما يرتاح القلب بين الضربات.
يقيس اختصاصيو الرعاية الصحية قراءات ضغط الدم بالملليمترات الزئبقية (مم زئبق)، والقراءة العادية هي أقل من 120 ملم زئبق الانقباضي و 80 ملم زئبقي للانبساطي، وهو ما يكتبه الأطباء أقل من 120/80 ملم زئبق.
يعرّف المعهد الوطني للقلب والرئة والدم ضغط الدم المنخفض بأنه أقل من 90/60 ملم زئبق.

أعراض هبوط الضغط
من الممكن أن يكون لديكِ ضغط دم منخفض بدون أية أعراض، ومع ذلك، قد يواجه بعض الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة أعراضاً، مثل الضعف والإغماء والدوخة والتعب والغثيان والجفاف، إضافة إلى صعوبة في التركيز، وعدم وضوح الرؤية، والجلد البارد والرطب، والكآبة، مع التنفس السريع أو الضحل.

أسباب هبوط الضغط

الحمل من أبرز أسباب هبوط الضغط عند النساء
هناك العديد من العوامل التي تؤثر على ضغط الدم، بما في ذلك الوقت من اليوم ومستويات النشاط البدني للشخص ونظامه الغذائي، وينخفض ضغط الدم أيضاً مع تقدم العمر. كما يعاني بعض الأشخاص من انخفاض طبيعي في ضغط الدم بسبب عوامل وراثية.

أسباب مؤقتة لهبوط الضغط
قد يكون ضغط دم الإنسان أقل من المعتاد بسبب:
-الطعام.
-الاجهاد.
-فترات طويلة من الخمول، مثل الراحة في الفراش.
-الحمل.
وبعض الأسباب المؤقتة، مثل الحمل، تختفي من تلقاء نفسها، وقد يتطلب البعض الآخر تغييرات في النظام الغذائي وغيرها من استراتيجيات الرعاية.

أسباب أكثر خطورة
يمكن أن تتسبب بعض المشاكل الصحية الأكثر خطورة أيضاً في انخفاض ضغط الدم، بما في ذلك:
-نقص المغذيات: قد تشمل فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك.
– أسباب عصبية: بعد وقوف الشخص لفترة طويلة.
-مشاكل الغدد الصماء: تؤثر على تنظيم هرمونات الجسم، وأحد الأمثلة على ذلك هو قصور الغدة الدرقية، المعروف أيضاً باسم خمول الغدة الدرقية.
-مشاكل القلب: يمكن أن تحدّ من مدى فعالية دفع القلب للدم في جميع أنحاء الجسم.
-الصدمة الإنتانية: هي استجابة قد تكون مهدِدة للحياة لعدوى بكتيرية شديدة.
-صدمة الحساسية: هذه مضاعفات قد تكون مهدِدة للحياة من الحساسية المفرطة، وهي رد فعل تحسسي شديد.

الأسباب الدوائية
قد ينتج انخفاض ضغط الدم أحياناً عن استخدام بعض الأدوية، مثل:
-مدرات البول.
-أدوية ارتفاع ضغط الدم.
-أدوية القلب، مثل حاصرات بيتا.
-مضادات الاكتئاب.
-أدوية لمرض باركنسون.

علاج هبوط الضغط عند النساء
لمعالجة هبوط ضغط الدم، قد يقوم الطبيب بتعديل جرعة دواء موجود أو يوصي بأدوية لزيادة ضغط الدم. ويمكن علاج هبوط الضغط باتباع النصائح التالية:
-شرب المزيد من الماء طوال اليوم.
-تناول المزيد من الأطعمة الصحية والغنية بالصوديوم.
-شرب عصير الطماطم أو المشروبات الرياضية.
-ارتداء الجوارب الضاغطة التي تمتد إلى الفخذين أو الخصر.
-تحريك الساقين لتحفيز تدفق الدم قبل النهوض من السرير.

“سيدتي”

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى