رياضة

مانشستر يونايتد يحسم موقعة مسرح الأحلام أمام ليفربول

الحياة نيوز- تنفس مانشستر يونايتد الصعداء، بعدما حقق الفوز على ضيفه ليفربول 2-1 مساء الإثنين، في ختام الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل جادون سانشو (16) وماركوس راشفورد (53) هدفي يونايتد، فيما أحرز محمد صلاح هدف ليفربول الوحيد (81).

وهذا هو الفوز الأول لمانشستر يونايتد بعد خسارتين متتاليتين، ليرفع رصيده إلى 3 نقاط، ويغادر المركز الأخير متوجها إلى المركز الرابع عشر، بفارق نقطة أمام ليفربول الذي بات يحتل المركز السادس عشر.

وترك مدرب مانشستر يونايتد إريك تن هاج، نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، وقائد الفريق هاري ماجواير، وظهيره الأيسر لوك شو، في محاولة لإنعاش فريقه الذي ظهر بشكل سيء في لمباراتين الأخيرتين.

وبدأ مانشستر يونايتد المباراة مهاجما، واحتسب له الحكم ركلة حرة مباشرة، نفذها كريستيان إريكسن في الحائط البشري بالدقيقة السابعة، قبل أن يهدر أنتوني إيلانجا فرصة التقدم في الدقيقة العاشرة، عندما سدد في القائم إثر انفراده بعد تمريرة من برونو فرنانديز.

ورد ليفربول في الدقيقة 15، عنما راوغ محمد صلاح رقيبه في الناحية اليمنى، قبل أن يمرر أمام المرمى إلى روبرتو فيرمينو، لكن الدفاع قطع الكرة في الوقت المناسب.

ولم تمر سوى لحظات حتى تمكن يونايتد من افتتاح التسجيل، عندما تبادل إيلانجا الكرة مع إريكسن، قبل أن يمرر داخل منطق الجزاء إلى جادون سانشو، الذي تخلص بحركة فنية جميلة من جيمس ميلنر، قبل أن يسدد براحة على يمين الحارس أليسون بيكر.

وشق جناح ليفربول لويس دياز طريقه من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر الكرة إلى هارفي إليوت الذي أعاد الكرة له، لكن اللاعب الكولومبي سدد وسط مضايقة الدفاع بجانب المرمى في الدقيقة 18.

ومرر سانشو كرة بينية نحو ماركوس راشفورد الذي حاول الانفراد بالحارس أليسون لكن الدفاع قطع الكرة منه في الوقت المناسب بالدقيقة 19.

واحتسب الحكم ركلة حرة لصالح مانشستر يونايتد بعد إعاقة إيلانجا، نفذها إريكسن بحنكة نحو القائم البعيد، وارتقى لها أليسون ليبعدها بالدقيقة 25.

وبدأ أداء ليفربول يتحسن قليلا، ومرر صلاح الكرة إلى القائد جوردان هندرسون الذي سددها بعيدا عن المرمى في الدقيقة 29.

وسدد إليوت في دفاع مانشستر يونايتد بالدقيقة 35، وكاد ليفربول يحقق التعادل في الدقيقة 40، عندما ارتدت كرة ميلنر من فرنانديز، لتصطدم بجسد المدافع ليساندرو مارتينيز من خط المرمى، قبل أن يشتتها الأخير بعيدا.

ودخل إنتوني مارسيال إلى تشكيلة مانشستر يونايتد عوضا عن إيلانجا بين الشوطين، ونفذ ظهير ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد ركلة ركنية، نحو صلاح الذي سد مباشرة من خارج منطقة الجزاء نحو المدرات في الدقيقة 50.

وعلى غفلة من دفاع ليفربول، أحرز مانشستر يونايتد الهدف الثاني عن طريق راشفورد الذي كسر مصيدة التسلل باستقباله بينية مارسيال، لينفرد ويضع الكرة على يمين أليسون في الدقيقة 54.

وفي الدقيقة 56، استقبل مدافع مانشستر يونايتد رفاييل فاران، الكرة داخل منطقة جزاء ليفربول، ليعيدها للوراء إلى راشفورد الذي سددها زاحفة بذكاء نحو القائم البعيد، لكن أليسون أنقذها بأعجوبة.

ودخلل البرازيلي فابينيو إلى تشكيلة ليفربول مكان هندرسون، وقابل برأسه ركلة ركنية نفذها زميله روبرتسون، لكن الحارس دي خيا سيطر بسهولة على محاولته في الدقيقة 57.     ودخل فريد إلى تشكيلة يونايتد بدلا من سانشو، وحصل فرنانديز على بطاقة صفراء لادعائه السقوط داخل منطقة جزاء ليفربول.

وراوغ راشفورد أكثر من لاعب، وتقدم بالكرة قبل أن يطلقها قوية مرت فوق مرمى ليفربول في الدقيقة 76، وبعدها بدقيقتين، سيطر دي خيا على رأسية فيرمينو السهلة.

وتمكن صلاح من تقليص النتيجة في الدقيقة 81، عندما تابع في الشباك كرة سددها البديل فابيو كارفاليو وأنقذها الحارس دي خيا.

وفي الدقائق الأخيرة دخل رونالدو ودوني فان دي بيك وأرون وان بيساكا إلى تشكيلة يونايتد، دون أن يحدث جديدا، مع تصدي أليسون لانفراد مارسيال في الوقت بدل الضائع.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى