ثقافة وفنون

كريس روك يعلق على اعتذار ويل سميث له

– نقلت مجلة الدايلي ميل البريطانية، عن مصدر مقرب من الممثل الكوميدي الشهير كريس روك أن الأخير لا يفكر في التواصل مع النجم ويل سميث، بعد أن أصدر الممثل اعتذاراً رسمياً عن صفعه فى حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وورد في التقرير نقلاً عن كريس، أنه قضى الأشهر الأربعة الماضية في العمل على نفسه بعد أن تعرض للضرب في حفل توزيع جوائز الأوسكار في شهر مارس المنصرم، وأنه ليس مستعداً حالياً لإحياء الصداقة.

كما نقل المصدر عن كريس قوله “اعتذار ويل كان مجرد محاولة لإصلاح صورته العامة”، مضيفاً أن ويل يحتاج لمسامحة الجمهور وليس مسامحته.

وكان كريس روك قد تحدث يوم الجمعة المنصرم خلال وجوده على مسرح فوكس في أتلانتا عن الصفعة التي وجهها له ويل سميث، ولكنه لم يتناول اعتذار ويل في العرض، ولم يذكر اسمه بشكل واضح.

وقال كريس على المسرح: “الجميع يحاول أن يكون ضحية. إذا ادّعى كل فرد أنه ضحية، يعني ذلك أن أحداً لن يستمع إلى الضحايا الحقيقيين. حتى أنا لقد وجه لي سوج سميث صفعة. ذهبت في اليوم التالي إلى العمل وأنجبت أطفالاً”.

وتابع كريس حديثه بالقول: “أي شخص قال كلمات مؤلمة لم يتعرض أو يعاقب بلكمات بوجهه”.

واللافت أن كريس روك استعان باسم عائلة ويل سميث فقط في الحديث للإشارة إلى الحادثة، حيث اختار اسم “سوج” والذي قد يكون استوحاه من اسم سوج نايت المدير التنفيذي لشركة Death Row Records المسجون حالياً.

وعلى ذلك يظهر حديث كريس بأنه لم يقبل اعتذار ويل سميث، أو ربما الطريقة التي تحدث فيها ويل عن الحادثة.

وفي سياق متصل، وبعد أربعة أشهر من صعود ويل سميث، 53 عاماً، إلى خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز الأوسكار وضرب كريس روك، 57 عاماً، على وجهه، شارك سميث مؤخراً مقطع فيديو على يوتيوب وانستغرام وفيسبوك يوم الجمعة، قدم فيه اعتذاراً صريحاً لروك ويخبره: “أنا هنا عندما تكون مستعداً للتحدث”.

في بداية الفيديو تحدث سميث عن سبب عدم اعتذاره لـ”روك” في خطاب قبول جائزة الأوسكار لأفضل ممثل، قال ويل: “لقد شعرت بالارتباك عند هذه النقطة. كل شيء كان غامضاً”. واستمر ويل في الحديث قائلاً: “لقد تواصلت مع كريس والرسالة التي عادت هي أنه ليس مستعداً للتحدث، وعندما يكون سأتواصل معه. لذا أقول لك يا كريس، أعتذر لك. كان تصرفي غير مقبول، وأنا هنا متى كنت مستعداً للتحدث”.

وأضاف ممثل King Richard ليقول إنه يريد أيضاً الاعتذار لوالدة “روك”: “رأيت مقابلة أجرتها والدته. هذا أحد الأشياء التي لم أدركها في تلك اللحظة، لم أكن أفكر، ولكن كيف أصيب كثير من الناس في تلك اللحظة. لذلك أريد أن أعتذر لوالدة كريس؛ أريد أن أعتذر لعائلة كريس، وبالتحديد توني روك (الأخ الأصغر لكريس). كانت لدينا علاقة رائعة. ربما لا يمكن إصلاح هذا”.

قال ويل، الذي استقال لاحقاً من الأكاديمية ومُنع من حضور احتفالاتهم على مدى عشر سنوات مقبلة، في بيانه: “أود أن أعتذر لك علناً يا كريس. كنت مخطئاً. أشعر بالحرج وأفعالي لم تكن مؤشراً على الرجل الذي أريد أن أكونه. لا مكان للعنف في عالم الحب والعطف. قضيت الأشهر الثلاثة الماضية في إعادة عرض وفهم ما حدث. لن أحاول تفريغ كل ذلك الآن، ولكن يمكنني أن أقول لكم، لم يكن هناك جزء مني يعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة للتصرف في تلك اللحظة”.

في حفل 27 مارس، قبل فوزه بجائزة أفضل ممثل، سار “ويل” على خشبة المسرح وضرب “كريس روك” على الهواء مباشرة بعد أن أثار نكتة حول حلق رأس زوجة “سميث”؛ “جادا بينيكيت سميث”. وأوضح “ويل” في بيان بعد أيام أن الجملة الأخيرة كانت أكثر من أن أتحملها وأن رد فعله كان عاطفياً.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى