الرئيسيةعالم الجريمة

قرار من النيابة المصرية بشأن مقطع جثمان نيرة أشرف

الحياة نيوز -أمرت النيابة العامة في مصر، الجمعة، بحبس ثلاث ممرضات أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات، لاتهامهن في واقعة تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف بالمستشفى، التي لقيت حتفها ذبحا أمام جامعة المنصورة في 20 يونيو الماضي، ونشر مقطع فيديو للجثمان بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتم عرض المتهمات الثلاث على النيابة العامة لاستجوابهن، فأقرت الأولى بالاتهامات المنسوبة إليها موضحة أنها صورت جثمان المجني عليها بعد وصوله المستشفى خلال فحصه بغرض عرض التصوير على إخصائي الجراحة، وفقا لبيان منشور على صفحة النيابة العامة بموقع “فيسبوك”.

وطلبت اثنتان من زميلات المتهمة الأولى التصوير فأرسلته إليهما، وهما المتهمتان الأخريان بالواقعة، واللتان باستجوابهما أقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، حسب البيان.

وأوضحت المتهمة الثانية أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية مساءلتها قانونا، وفقا لبيان النيابة.

وأنكرت المتهمة الثالثة الاتهامات المنسوبة إليها وادعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، دون أن تُفصح أي من المتهمات الثلاث عن مسؤولية إحداهن عن نشر التصوير، حسب النيابة العامة.

وتوصلت تحريات الشرطة إلى اضطلاع المتهمات الثلاثة بتصوير جثمان المجني عليها بالمستشفى ونشرهن التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي مستغلات الزخم الإعلامي المثار حول الواقعة، مما تسبب في تكدير الأمن والسلم العامين سعيا منهن لحشد نسب عالية لمشاهدة التصوير، وفقا لبيان النيابة.

ومنذ يومين، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد نشر فيديو يظهر جثة نيرة، وهي في المشرحة، وتظهر على جسدها آثار عملية الطعن والذبح، فيما تقدمت أسرتها ببلاغ لمعاقبة المسؤولين عن تسريب المقطع.

وأثار الفيديو المتداول غضبا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهرت الطالبة في الفيديو المتداول وهي داخل المشرحة، وتظهر على رقبتها وجسدها عدة طعنات.

وأثارت جريمة قتل نيرة أشرف ضجة واسعة في مصر، حيث رصدت الكاميرات الواقعة البشعة بعدما ‏ترصد محمد عادل للمجني عليها وهي متوجهة إلى أداء امتحان نهاية العام وطعنها أمام المارة.

وقالت أسرة الضحية إنها تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد مسؤولي مستشفى المنصورة الدولي، سعيا إلى فتح تحقيق عاجل، ومعرفة مرتكب واقعة تسريب فيديو ينتهك حرمة الموت للفتاة، وفق المصري اليوم.

وكان تقرير الطب الشرعي، الذي نشرته صحيفة الوطن أشار إلى وجود 17 جرحا بعدة أماكن من جسدها مع وجود “جرح ذبحي بخلفية العنق بوضع مستعرض طوله نحو 15 سم”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى