الرئيسيةمحليات

تحت رعاية محافظ البلقاء…”عزم” يساهم في إيجاد فرص اقتصادية مستدامة لشباب مدينة السلط

“عزم” يساهم في إيجاد فرص اقتصادية مستدامة لشباب مدينة السلط

الحياة نيوز- تحت رعاية عطوفة محافظ البلقاء الدكتور فراس أبو قاعود وبحضور السيد مانيوال رودريجيز ممثل اليونيسف بالإنابة في الأردن
وسعادة رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس محمد الحياري وعدد من نواب مدينة السلط وعدد من الجهات الرسمية في البلقاء، تم توقيع اتفاقيات مع الشباب المستفيدين من مشروع الأكشاك داخل الوسط التجاري لمدينة السلط – منطقة ساحة العين، ويأتي تنفيذ هذه المشاريع بهدف المساهمة في خلق فرص التشغيل الذاتي للشباب في منطقة السلط من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الصغيرة المدرة للدخل والتي ستساهم في التخفيف من نسب البطالة بين صفوف الشباب وذلك ضمن مشروع عزم “الدعم الاقتصادي للمجتمعات الاكثر تضرارا من جائحة كورونا للتشغيل الذاتي” المدعوم من اليونيسف.

جاء توقيع هذه الاتفاقيات ضمن الجهود المشتركة في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة وتحسين سبل العيش وذلك من خلال المساعدة في خلق فرص عمل للشباب الباحثين عن العمل، من خلال إيجاد مشاريع اقتصادية مدرة للدخل يقودها الشباب أنفسهم تساعدهم في توفير دخل ثابت لهم.

ومن خلال التعاون بين مركز تطوير الأعمال ومحافظة البلقاء وبلدية السلط الكبرى ومن خلال مشروع عزم المدعوم من اليونيسف، تم اختيار مجموعة من الشباب ضمن معايير وأسس واضحه حيث تقدم 51 شاب وشابة بعدد من الأفكار وتم مقابلتهم من خلال لجنة مختصة في هذا المجال، ومن ثم اختيار 13 فكرة من الأفكار المقدمة لدعمهم لإنشاء مشاريعهم الصغيرة من خلال توفير المعدات والأدوات اللازمة والإشراف على التنفيذ ومن ثم تشبيك الشباب بالأسواق المحلية لبيع المنتجات والترويج لها وإقامة عدد من الأنشطة والفعاليات التي تساهم في الترويج للمنطقة.

وأشار الدكتور فراس أبو قاعود محافظ محافظة البلقاء أن مثل هذه المشاريع استطاعت أن تقلل من نسب البطالة وتشجع الشباب للانخراط في سوق العمل بدل انتظار الوظيفة العامة وتنفيذ هذه الأنشطة الاقتصادية في منطقة السلط سوف ينعكس إيجاباً على المنطقة لما توفره من فرص عمل وتحفز الشباب الآخرين للبدء بمشاريعهم الخاصة بالإضافة إلى أن مثل هذه المشاريع سوف تساهم في إضفاء الطابع السياحي وإيجاد مشاريع خدمية تقدم المنتج المحلي للسائح المحلي والخارجي بما يحاكي التراث السلطي.

وقال مانيوال رودريجيز ممثل اليونيسف بالإنابة في الأردن: “تهدف اليونيسف إلى المساهمة في تمكين الشباب والشابات الأكثر ضعفاً في الأردن، وستواصل اليونيسف في الأردن العمل مع شركائنا لخلق الفرص التي ستدعم الشباب وتساعدهم على تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم”.

*وأعرب رئيس بلدية السلط الكبرى سعادة المهندس محمد الحياري عن دعمه المتواصل لتمكين الشباب ومساعدتهم في إيجاد مشاريع اقتصادية لهم من خلال الاستثمار واستغلال الموارد المحلية للبلدية مثل ساحة العين، وبين أن البلديه مستعده لتقديم سبل العون لأبناء السلط والجهات الداعمة للشباب وصولاً إلى مشاريع تنمويه مستدامه، مثمناً هذه الشراكة بين بلدية السلط الكبرى ومركز تطوير الأعمال – BDC ومنظمة اليونيسف والتي تهدف إلى المساهمة في التمكين الاقتصادي للشباب الباحثين عن العمل من خلال الشراكة والتعاون مع عدد من البلديات* .

هذا وقد أشار غالب حجازي المدير العام لدور مركز تطوير الأعمال بالمساهمة في التنمية الاقتصادية من خلال تحفيز المشاريع الريادية التي توفر فرص تشغيلية للشباب والسيدات، وأشار إلى أهمية المشروع الحالي كونه مشروع رائد يعزز أهمية الاستثمار واستغلال الموارد المتاحة التي تملكها البلديات والمؤسسات العامة في إيجاد مشاريع مدرة للدخل توفر فرص عمل للشباب الباحثين عنه بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة الأردنية في تحفيز الاقتصاد والاستثمار الأردني، وبين أن هذا المشروع التجريبي ضمن مشروع “عزم” المدعوم من اليونيسف سيخلق على الأقل 26 فرصة للتشغيل الذاتي للشباب داخل ساحة العين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى