اخبار منوعة

الطريق الى مكه

الحياة نيوز. فيصل محمد عوكل. رحلة روحية لاتنسى رحلة نفسية يصعب نسيان صورها ولحظاتها والخطوات فيها والامكنه التي تصل اليها وحتى الحافله التي تنقلك من هنا الي هناك بكل التفاصيل الصغيره والكبيره والطريق الطويل والذي تجعله قصيرا اللهفه للوصول هناك حيث الركاب جميعا يعلو الوجوه البشر والفرح وتحقيق الأمنيه الغاليه التي كانت تراود عقولهم ونفوسهم ولهفه قلوبهم وأرواحهم من هنا وعلى طول الطريق الصحراوي حتى معان وعدد الاستراحات في الطريق لتكون الرحله هينه جميله مريحه وحتى معان حيث كان البعض يسميها مدينه الامل لقربها من حدود المملكه العربيه السعوديه وتعني قرب لحظات الوصول وحوالي ساعه اوتزيد او تنقص قليلا تصل الى نهايه الحدود الاردنيه والجوازات تكون هناك لحظات تخفق فيها القلوب والارواح سعاده وفيها بعض حزن ببعد عن وطن تحبه والتوجه لبيت الله وطاعته فيغلبك الشوق والارتياح
وحيث تختم الجوازات بسرعه ويسر ونتناول بعض الشاي في استراحه هناك لنمضي الان
ونصل الحدود للمملكه العربيه السعوديه ونختم الجوازات ونمضي نحو تبوك اول المدن التي تستقبلك حينما وصلتا لاستراحه معروفه هناك كانت عشرات الحافلات الاردنبه تصل متتابعه قال عامل المطعم اشعر اليوم بان الاردن كلها قادمه لاداء شعائر العمره افرحتني الكلمه للعامل اليماني اللطيف هناك قالها وهو يقدم لي وجبه الطعام والشاي الصديق والزميل محمد بدوي كان يرافقني يومها كان متعطشا لكل شيء جميل في رحله السلام ويبقى الشوق واللهفه حتي نصل للمدينه المنوره ونزور المزارات كلها موفع مسجد قباء ومسجد حمزة عليه السلام وموقع البقيع وجبل احد وجبل ومساجد موقعة الخندق وبقيت المزارات حيث نبقي يومين هنا في المدينه المنوره ونزور الحرم النبوي ونمضي في اليوم الثالث نحو ابار علي حيث نستريح هناك ونستعد تماما ونرتدي ملابس الاحرام وننطلق نحو مكه والكل يردد لبيك اللهم لبيك معلنين نيتنا للعمره وفرحتنا بالتوجه لبيت الله الحرام مكه المكرمة فوصلناها في قائظة النهار نزلنا الفندق واسترحنا قليلا وانطلقنا نحوبيت الله الحرام وحينما وصلنا هناك كان طوفان بشري يطوف حول الكعبه المشرفه عشرات او مئات الاف اليشر من كل بقاع الدنيا يكبرون يهللون يسبحون يتضرعون بكل جوارحهم واعينهم تفيض من الدمع حبا وخشوعا وطاعه واملا عظيما ان بتقبل الله طاعاتهم
ويغفر لهم بكل لغات الدنيا تسمع الدعاء من حولك كلهم يرجون رحمة ألله لحظات لا تنسى ابدا وماء زمزم للمتعطشبن حبا وشوقا وايمانا يستقون من مئات السقايا توجد حولك في كل مكان تطوف وتمضي نحو الصفا والمروي من شعائر الله في الحج والعمره ومن ثم التوجه لقص الشعر وتنتهي المناسك ونعود للفندق المعد لنا ليستريح ونشعر بللغبطه والارتياح ان من الله علينا بالقدوم الى مكه احب ارض الله لله ورسوله وبعدها توجهنا لزياره غار حراء الذي يعتلي قمه عاليه جدا وطريق صعب ولكن لاشيء صعب هنا حيث تزول المصاعب
وبعدها لجبل عرفات ونعود متخمين كلنا فيض من الفرح والسعاده نحمد الله على نعمته العظمى وتتجلى الاقدار في اسعادنا حيث التقينا اصدقاء لنا نحبهم فيصرون تماما على دعوتنا للغداء والعشاء وعلى الذ الاكلات واهمها المنسف ولم اتخيل ان اجد هناك منسفا اردنيا حقيقيا بللجميد والسمن البلدي حيث توجه بنا مضيفنا لمطعم البيدر في جده ولاكتشف هناك بان معظم اكلات بلاد الشام تنتظرنا بعد رحله جميله مفعله بالسلام والخير فاكلنا وشربنا واسترحنا قليلا ومن ثم عدنا من مكاننا في مطعم البيدر في جده الي مكه المكرمه لنستعد بعدها لرحله العوده والحمدلله.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى