اخبار منوعة

البطريق في الابريق

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ احيانا تنتاب الانسان موجه من التفكير لماذا لم اولد مليونيرا وولدت مديونيرا ولماذا لم اولد مدير عام او رئيس مجلس اداره ولماذا لم اخلق دكنجي او تاجر كبير يسافر عبر العالم فيطرد الزهق والقرف في حياته وهكذا يبدا بالتدرج والتنازل ويتمني لو كان له بسطه يبيع عليها اوعربايه ثلاث عجلات يبيع عليها ترمس او فول او بليله او مكسرات او اي شغله فالطفر يخلق حالات تفكيريه قد تكون افلاطونيه او افكار هبله ولماذا لم اوجد في زمان السندباد او علي بابا او قرب بحر اصطاد سمك ولعلي اجد خاتم سليمان فافركه واعمل العجايب وابني الفلل الحديثه اشتري سياره بدل الحماره واشتري قارب خرافي وسياره رباعيه تجوب الفيافي ورحلات وكشتات وشمات هوا وهش ونش وخيمه كبيره للنوم على الشط ولكن كله خيال مفسحل وامنيات خائبه فقررت ان اصعد لسطح الدار اشم الهوي واغني الهوا هوايا وطالع للسطح عالي فقط لاوفر علي نفسي من فاتورة الكهرباء ولااشغل المروحة وجلست امزمز على كاسه شاي عحمي بتعدل الدماغ او بتهبل الدماغ فتذكرت ابريق يشبه ابريق مصباح علاء الدين
قلت اه هذا يمكن يكون ابريق علاء الدين فاخذته على السطح ومعاي ليفه خشنه وسيرف تنظيف وبلشت انظف واقول ولك اطلع علشان طفري اطلع مابدي منك مصاري ولا تبنيلي بيت ولا سياره ولا بدي تجيبلي مصاري بدي اشتغل زهقت بعدين بدي اطش اتفرهد رحلات ولو كعابي وكزدره ولكن لا مجيب فكدت ان احضر حجر اكسر الابريق طلع لافيه بطريق ولا ايجار الطريق ويافرحه ماتمت.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى