الرئيسيةمحليات

375 محاولة غش باستخدام (الخلوي) في التوجيهي

قال رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية، الدكتور طالب الصرايرة، إن اللجنة تؤيد تغليظ العقوبات بحق كل من يتجاوز التعليمات والأنظمة المتعلقة بامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي).

وفيما ثمن جهود وزارة التربية والتعليم والأجهزة الأمنية على ما بذلته من جهود خلال فترة عقد الامتحانات، أوضح أن الامتحان كان مرهقا للطلبة والأهالي.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا للجنة، عقدته اليوم الأربعاء، جرى خلاله مناقشة الملاحظات الواردة للجنة حول امتحان (التوجيهي)، وكذلك عمل وحدة جودة التعليم والمساءلة بـ”التربية”، بحضور الأمين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية نواف العجارمة، ومدير إدارة وحدة الامتحانات محمد كنانة، ومديرة وحدة الجودة والمساءلة ريما زريقات.

وقدم النائبان زهير السعيدين وخالد الشلول، جملة من الأسئلة والاستفسارات حول امتحان الثانوية العامة، مطالبين بزيادة وقته، خلال الدورات المقبلة، وذلك بُغية تحقيق العدالة بين مستويات الطلبة الاستيعابية، فضلا عن زيادة الفترة بين الامتحانات لتصبح يومين لكي يتسنى للطلبة التفرغ والدراسة بشكل أوسع.

كما تساءلا عن الأحاديث المتداولة حول حرمان طلبة تعرضت أرقام جلوسهم للتلف، فضلا عن حرمان آخرين تأخروا عن مدة بدء الامتحان لدقيقة واحدة فقط، وعدم دراسة طالب الفرع الأدبي لتخصص الحاسوب في الجامعة، علما بأنه يدرس مساق مادة الحاسوب أثناء دراسته للثانوية العامة، بينما طالب الفرع العلمي لا يدرسها ويحق له دراسة ذلك التخصص.

وطالبا بحرمان الطالب من المادة التي يتجاوز فيها الأنظمة والتعليمات المتعلقة بالامتحان، وليس للدورة كاملة.

من جهته، قال العجارمة إن “تعليم النواب” كانت على تواصل مستمر مع وزارة التربية أثناء انعقاد امتحان الثانوية العامة، حيث أبدى أعضاؤها ملاحظات مهمة حول ذلك.

وأوضح أنه جرى ضبط 375 محاولة غش باستخدام الهاتف المحمول (الخلوي) بمعدل 35 محاولة يوميا ويعود ذلك لاحترافية المراقبين في القاعات.

وأضاف العجارمة أن التعليمات واضحة فيما يتعلق بحرمان الطالب من التقدم لدورتين متتاليتين، في حال تم ضبط جهاز خلوي بحوزته أثناء تقديمه للامتحان، وحرمانه من دورة واحدة خلال ضبط ورقة غش بحوزته.

وأشار إلى أن التعليمات تسمح للطالب بدخول قاعة الامتحان في حال تأخره عن وقت بدء الامتحان لمدة لا تتجاوز الـ3 دقائق.

وحول عدم أحقية دراسة طلبة الفرع الأدبي لتخصص مادة الحاسوب في الجامعة، بين العجارمة أن ذلك يعود لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

من جهته، قال كنانة إن ورقة الامتحان متزنة وتخضع لجدول مواصفات وتوضع بناء على المقرر الدراسي لكل مادة، مبينا أن جدول المواصفات يضعه خبراء تربويون ومتخصصون بعلم القياس والتقويم.

ونفى حرمان طلبة من التقدم للامتحانات جراء تلف أرقام جلوس، مؤكدا أنه جرى السماح للطلبة الذين نسوا هوياتهم أو أرقام جلوسهم إلى قاعة الامتحانات، حيث جرى التواصل مع أهاليهم لإحضار الهويات أو أرقام جلوس أبنائهم.

إلى ذلك، استعرضت زريقات أبرز المهام التي تقوم بها الوحدة، مشيرة إلى أن وجودها يعتبر ممارسة عالمية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى