هام

والد ضحية جريمة الزرقاء يروي تفاصيل جديدة

الحياة نيوز-كشف والد المغدورة “نادية” ضحية جريمة الزرقاء  ماجد عباس تفاصيل جديدة حول مقتلها، على يد “مواسرجي” في المدينة.

وقال عباس في فيديو عبر منصة فيسبوك، إن “نادية” خرجت من بيتها إلى السوق صباح يوم الأحد الماضي، ومرت بجانب محل هذا “المواسرجي” الذي اعتاد على الدخول إلى بيت أهلها أكثر من مرة للقيام بأعمال تتعلق بالصيانة، وخلال عمليات الصيانة تحدث إليها ونشب بينهما خلاف.

 

ويضيف: قام  “المواسرجي” باستدراجها إلى داخل محله، ومن ثم ضربها بالشاكوش على رأسها، فتكسرت جمجمتها وتهتكت دماغها.

 

ويتابع عباس: قام بعد ذلك بطعنها عشرين مرة بواسطة “مفك” بمنطقة الصدر.

 

ويشير والدها الحاج عباس، إلى أن الجاني قام بالتواصل مع زوج “نادية” يوم الاثنين الماضي، أي في اليوم التالي لجريمته، داعيا إياه لمحله لشرب القهوة.

 

ولفت عباس إلى أن أبنته “نادية” حامل في شهرها الثامن.

وبحسب والدها، فإن الجاني بعدما تأكد من قتله “لنادية” قرر التخلص من الجثة، فقام بلفها “بكيس بلاستيكي”، ثم قام بسكب مادة الكاز، ومن ثم قام باخفاء “الجثة” بمحل للتمديدات الصحية.

 

وطالب عباس، بإعدام الجاني، اعداما حقيقيا أي أن يتم تنفيذ القرار، وليس الحكم فقط.

 

وكانت مديرية الأمن العام، عبر الناطق الإعلامي باسمها قد أكدت في بيان صادر عنها، “أنه وردت معلومات مساء امس للبحث الجنائي حول قيام احد الاشخاص بقتل فتاة واخفاء جثتها داخل احد المحال التجارية في محافظة الزرقاء”.

 

وتابع البيان:” انه فور ورود المعلومات بوشر التحقيق وجمع المعلومات للتأكد منها ، وبمزيد من التحقيق حُددت هوية الشخص الواردة بحقه المعلومات وجرى تحديد مكانه والقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بقتل احدى الفتيات اثر خلافات بينهما وانه قام بضربها بواسطة أداة راضة اثناء وجودها داخل محله التجاري مما ادى الى وفاتها،إذ قام باخفاء جثتها داخل المحل وغادر المكان” .

 

وأضاف البيان “أنه تم التوجه للمحل التجاري وبدلالته عثر على جثة الفتاة وجرى تحويلها للطب الشرعي وما زال التحقيق جاريا”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى