عالم الجريمة

مصر.. التحقيقات تكشف تفاصيل جديدة عن مقتل المذيعة شيماء

الحياة نيوز – كشف تحقيق النيابة العامة في مقتل المذيعة شيماء جمال، أنها كانت تربطها علاقة زواج عرفي ثم رسمي مدة تجاوزت الـ5 سنوات بالمتهم أيمن عبد الفتاح، المتزوج من أخرى وله منها ابنتان.

وتبين خلال التحقيقات من واقع استجواب المتهم حسين الغرابلي، الذي قرر أنه صديق المتهم الأول زوج المجني عليها شيماء جمال، والذي اتفق معه على قتلها ودفنها للتخلص من جثتها لقيامها بتهديده الدائم بإفشاء زيجته منها وطلبت منه مبلغ 3 مليون جنيه.

وبناء على ذلك الاتفاق قام باستئجار مزرعة بمنطقة أبو صير بمركز البدرشين واستدرجها المتهم أيمن عبد الفتاح لتلك المزرعة، وعقب وصولهما أدخلوها إلى حجرة الاستراحة داخل المزرعة وعقب مرور 5 دقائق تناهى إلى سمعه صوت المجني عليها شيماء جمال تردد “يا ابن الكلب” وأصوات شد وجذب فاستطلع الأمر فأبصر المتهم الأول يجذبها من شال قماشي كانت ترتديه حول جيدها وما أن استدارت المجني عليها حتى قام المتهم بإشهار سلاحه الناري وتعدى بمقبضه عليها بضربتين أو 3 على رأسها.

وخلال التحقيقات استمعت جهات التحقيق إلى أقوال جنى ت. ابنة المجني عليها حيث قالت إنها سمعت عن التهديد، مشيرة إلى أن والدتها أمهلته حتى شهر أغسطس لتعلن عن الزواج بنفسها عبر موقع “فيسبوك” وعن طريق إخبار زوجته الأولى بمنزلها.

كما تبين من التحقيقات أن المتهم كان على طول هذه الفترة تحت وطأة زخم من المشاكل والمطالب المالية المرهقة مصدرها المجني عليها مستغلة خشيته من تأثير افتضاح أمر علاقتهما على مكانته، فقد تردج في المناصب وأصبح ذو مكانة رفيعة وذويه بما يهدد كيانه الوظيفي والأسري، فقرر مع المتهم حسين الغرابلي والذي تربطه به علاقة صداقة ومعاملات تجارية، على إزهاق روحها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى